تخفيض التصنيف الإئتماني لمصر يطيح بمؤشرات البورصة المصرية

عاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية للتراجع في نهاية تعاملات اليوم بنسبة 1% مسجلا 5318 نقطة، بعد إرتفاعه خلال جلسة أمس، متأثرا بتراجع التصنيف الإئتماني لمصر بمقدار درجة واحدة، وإنخفاض الجنيه المصري أمام الدولار لأدنى مستوى منذ تسع سنوات.



يليه مؤشر العشرين بـ 1.2 % عند 6124 نقطة، ومن ثم مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة بـ 1.4% عند 469 نقطة، ليغلق مؤشر المئة الأوسع نطاقا عند 786 نقطة (- 1.1%)، وسط إنتعاش في قيمة التداولات والتي بلغت إجماليا 707.8 مليون جنيه.



هذا وقد شهدت جلسة اليوم تراجع شبه جماعي للأسهم القيادية وعلى رأسهم سهم "حديد عز" بـ 3.2% عند 9.56 جنيه، وبتداولات 2.7 مليون سهم, يليه سهم "بالم هيلز" بـ 2.9% عند 2.36 جنيه، وبتداولات نشطة بلغت 20.7 مليون سهم، وسهم "بايونيرز" بـ 2.7% عند 4.61 جنيه، وبتدولات 1.6 مليون سهم.



وعلى نفس المنوال تراجع سهم "القلعة" بـ 2.4% عند 3.64 جنيه، وبتداولات 6.8 مليون سهم، وسهم "طلعت مصطفى" بـ 2% عند 4.33 جنيه، وبتداولات 5.5 مليون سهم، وسهم "هيرمس" بـ 1.5% عند 10.89 جنيه، وبتداولات 1.3 مليون سهم، وسهم "عامر جروب" بـ 1.5% عند 0.64 جنيه، وبتداولات 8.1 مليون سهم.

 

×