ستاندرد أند بورز تخفض تصنيف مصر الإئتماني درجة واحدة قلقا من عدم الإستقرار السياسي

خفضت وكالة التصنيف الإئتماني "ستاندرد أند بورز" الجدارة الإئتمانية للديون السيادية المصرية درجة واحدة إلى B- من B، في ظل قلق حالة عدم اليقين السياسي التي تشهدها البلاد حاليا.

ويأتي هذا في الوقت الذي من المنتظر ان يتم الإعلان رسميا عن نتيجة الإستفتاء على الدستور الذي تشير الأرقام غير الرسمية إلى موافقة الشعب عليه طلبا لإستقرار البلاد، حيث تدهور الوضع الإقتصادي بشكل لافت بالتزامن مع تراجع الإحتياطي من عملات النقد الأجنبي.

وتحتفظ "ستاندرد آند بورز" بنظرة سلبية تجاه التصنيف الجديد قلقاً من مزيد من التدهور يدفع النواحي الإقتصادية إلى وضع أسوأ مما هي عليه حاليا.

 

×