"HSBC" البريطاني يوافق على دفع 1.9 مليار دولار غرامة في أمريكا

أعلنت مجموعة "إتش.إس.بي.سي" المصرفية البريطانية اليوم الثلاثاء إنها وافقت على دفع غرامة قدرها 1.9 مليار دولار لتسوية دعوى أمريكية تتهمها بمساعدة إرهابيين ومهربي مخدرات على تبييض أموالهم عبر المجموعة.

هذه هي أكبر تسوية يتم التوصل إليها في الولايات المتحدة في مثل مثل هذه الاتهامات، وهي جزء من اتفاق تجنب الملاحقة القضائية لمدة خمس سنوات مع وزارة العدل الأمريكية التي تسمح لجهة تخضع للتحقيق بتجنب الملاحقة إذا ما لبت الشروط مثل دفع غرامات
وقال البنك إنه يتوقع أن يتوصل لاتفاق مع السلطات البريطانية قريبا أيضا في هذا الأمر لكنه لم يفصح عن المزيد من المعلومات.

وكانت السلطات الأمريكية اتهمت "إتش.إس.بي.سي" بالسماح بتحويلات مالية غير مشروعة من دول تشمل المكسيك وإيران والسعودية لعملاء يرتبطون بجرائم دولية، بينها الإرهاب وتهريب المخدرات.

وخلال جلسات استماع في الكونجرس اعترف مسؤولو البنك البريطاني بغياب الوسائل التي كانت كفيلة بمنع مثل هذه العمليات.

وقال المدير التنفيذي ستيوارت جوليفر اليوم الثلاثاء: "نتحمل المسؤولية عن أخطائنا الماضية... قلنا إننا نعتذر بشدة، عن هذا، ونكررها مرة أخرى. إتش إس بي سي اليوم منظمة مختلفة بشكل جوهري عن تلك التي ارتكبت تلك الأخطاء".

يأتي إعلان "إتش إس بي سي" بعد يوم من موافقة بنك بريطاني آخر هو "ستاندرد تشارترد" على دفع 723 مليون دولار لتسوية اتهامات بانتهاكه العقوبات الأمريكية على إيران والسودان عبر نقل أموال لعملاء في الدولتين.