"فيتش": الهاوية المالية سترفع معدل البطالة في أمريكا فوق مستوى 10.0%

قالت وكالة التصنيف الائتماني "فيتش" الإثنين إن المنحدر المالي "الهاوية المالية" التي من الممكن أن تتعرض لها الولايات المتحدة قد تدفعها نحو الركود، ومن ثم ترفع معدل البطالة فوق مستوى 10.0%، في الوقت الذي بلغ معدلها 7.9% الشهر الماضي.

وتتوقع "فيتش" ألا يسمح الكونجرس برفع الضرائب وخفض الإنفاق بقيمة تزيد على 600 مليار دولار والتي يطلق عليها الهاوية المالية، في محاولة لتفادي آثارها السلبية بعيدة المدى.

وترى "فيتش" أن الهاوية المالية سيكون لها تأثير سلبي على حركة نقل الأصول، بالتزامن مع انخفاض حركة الطائرات بنسبة 5% في المطارات عن مستواها الحالي، فضلا عن حركة مرور السيارات على الطرق نحو مستويات أقل مما كانت عليه في أزمة 2008-2009 التي صاحبها ركود.

وأشارت وكالة التصنيف إلى أن حركة النقل ستنخفض، لأنها تميل إلى الارتفاع والانخفاض مع تحرك الناتج المحلي الإجمالي، ومعدل البطالة.

كما تتوقع أيضا تراجع حجم الواردات، وذلك بالتزامن مع تراجع ثقة المستهلك، ولكن ليس إلى مستوى الأزمة المالية العالمية.

 

×