"آي فون 5" و"غالاكسي اس 3" ينضمان الى النزاع القائم بين "سامسونغ" و"آبل"

قبل قاض من كاليفورنيا (غرب الولايات المتحدة) إضافة هاتفي "آي فون 5" من "آبل" و"غالاكسي اس 3" من "سامسونغ "، فضلا عن إحدى نسخ نظام تشغيل "أندرويد" من "غوغل"، إلى نقاط الخلاف التي يتمحور عليها النزاع القائم بين "آبل" و"سامسونغ" أمام القضاء الأميركي في ما يخص انتهاك براءات.

وجاء في مستند قضائي يحمل توقيع بول غريول "تمت الموافقة على طلب +سامسونغ+ القاضي باعتبار هاتف "آي فون 5" من الأجهزة" التي تنتهك براءاتها.

وقد وافق القاضي أيضا على طلب تقدمت به "آبل" لإدراج في شكاوها الخاصة بانتهاك البراءات سلسلة من الأجهزة التي تصنعها "سامسونغ"، من بينها هاتف "غالاكسي اس 3"، فضلا عن نسخة "جيلي بين" من "أندرويد" التي تستخدمها عدة مجموعات، من بينها "سامسونغ".

تتواجه "آبل" و"سامسونغ" أمام محاكم عدة بلدان مع اتهمات متبادلة بانتهاك البراءات.

وقد كانت الأحكام الصادرة حتى الآن متباينة، فحققت المجموعة الأميركية فوزا كبيرا في أغسطس في الولايات المتحدة، بعدما فرض قاض من كاليفورنيا غرامة على "سامسونغ" تتخطى قيمتها المليار دولار. ومن المزمع صدور الحكم النهائي في هذه المسألة في 6 ديسمبر.

ويعتبر هاتف "غالاكسي إس 3" اكبر منافس لهاتف "آي فون"، وكانت "سامسونغ" قد اعلنت بداية نوفمبر أنها باعت منه أكثر من 30 مليون وحدة في غضون خمسة أشهر.

 

×