الأسهم وعقود النفط الأمريكية يغلقان على هبوط حاد بفعل مخاوف المشكلات الاقتصادية

أغلقت الأسهم الأمريكية على هبوط حاد اليوم الأربعاء وفقد المؤشر داو جونز أكثر من 800 نقطة وتراجعت كل المؤشرات الرئيسية أكثر من اثنين في المئة في اعقاب انتخابات الرئاسة إذ عادت إلى الصدارة قضايا المناقشات الوشيكة في الكونجرس بشأن تفادي المنحدر المالي والمتاعب الاقتصادية لأوروبا.

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأمريكية الكبرى بنهاية التعامل 312.95 نقطة أو 2.36 بالمئة إلى 12932.73 نقطة.

ونزل مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 33.86 نقطة أو 2.37 بالمئة ليغلق عند 1394.53 نقطة.

وهبط مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 74.64 نقطة أو 2.48 بالمئة إلى 2937.29 نقطة.

وعلى صعيد متصل هوت اسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي قرابة خمسة في المائة اليوم الأربعاء إذ أن المشكلات الاقتصادية التي تواجهها الولايات المتحدة وأوروبا اضعفت من معنويات المستثمرين وذلك بعد يوم من إعادة انتخاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وتضررت اسعار النفط أيضا بعد أن أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ان مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير سجلت زيادات الاسبوع الماضي.

وبنهاية التعامل في بورصة نايمكس هبط سعر عقود النفط الأمريكي الخفيف لتسليم ديسمبر كانون الأول عند التسوية 4.27 دولار أي 4.81 في المائة إلى 84.44 دولار للبرميل بعد ان جرى تداوله في نطاق من 84.05 دولار إلى 88.80 دولار.

وهبط سعر عقود نفط برنت لتسليم ديسمبر كانون الأول عند التسوية 4.25 دولار أو 3.83 في المائة إلى 106.82 دولار للبرميل.

 

×