مجموعة العشرين تحث الولايات المتحدة على تجنب "الهاوية المالية"

حث وزراء مالية ومحافظو البنوك المركزية في مجموعة العشرين المجتمعين في المكسيك على اتخاذ خطوات ايجابية لتجنب ما يسمى بـ"الهاوية المالية"، والتي ستأتي مع خفض تلقائي للإنفاق مع بداية العام القادم، بجانب رفع ضرائب الدخل.



وكان اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين قد ناقش أمس الأحد المخاطر الناجمة عن تأخير حل أزمة الديون السيادية الأوروبية، فضلا عن بعض المشاكل المحتملة التي قد تواجه اليابان، ما سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار والنمو العالمي.



وكانت مسودة لبيان المجموعة قد أشارت إلى أن النمو العالمي لا يزال متواضعا، وأن المخاطر لا تزال مرتفعة، في الوقت الذي طالب فيه وزير المالية ونائب رئيس الوزراء الأسترالي "واين سوان" يوم قادة الاقتصادات الكبرى بضرورة المضي قدما في الإصلاحات الهيكلية لدعم النمو.



وأشار "سوان" أيضا إلى ضرورة مضاعفة الجهود من جانب الحكومات الأوروبية نحو اتحاد مصرفي، فضلا عن العلاقات المالية والسياسية، فيما يبقى تجنب الولايات المتحدة للوقوع في فخ "الهاوية المالية" أمرا هاما لدعم النشاط الاقتصادي، مع ضرورة تحديد استراتيجية واضحة لوضع الميزانية على مسار مستدام.

 

×