موديز تخفض تصنيف خمس مناطق اسبانية

اعلنت وكالة (موديز) العالمية للتصنيف الائتماني خفضها تصنيف خمس مناطق حكم ذاتي في اسبانيا بعد اسبوع من اعلانها الابقاء على تصنيف الديون السيادية الاسبانية دون تغيير.

ونقلت تقارير محلية عن (موديز) خفضها تصنيف منطقتي (الاندلس) و(اكستريمادورا) الى "سندات غير مرغوب بها" فيما خفضت ايضا تصنيف مناطق (كاستيا لا مانشا) و(كاتالونيا) و(مورثيا) التي كانت خفضت تصنيفها في يونيو الماضي الى "سندات غير مرغوب بها" بمعدل درجة ودرجتين لتصبح جميعا عند (بي ايه 1).

وأبقت الوكالة على تصينف منطقة (بلاد الباسك) عند (بي اي اي 2) ومناطق (مدريد) و(كاستيا اي ليون) و(غاليثيا) عند (بي اي اي 3) ومنطقة (فالنسيا) عند (بي 1) في أدنى سلم التقييم.

وراجعت (موديز) تصنيف تسع اقاليم اسبانية في 16 يونيو الماضي اثر تخفيضها تصنيف الديون السيادية الاسبانية بمعدل ثلاث درجات الى (بي اي اي 3) فيما اعلنت الاسبوع الماضي ابقاءها على التصنيف السيادي للبلاد دون تغيير مع توقعات سلبية.

ونقلت تقارير محلية عن الوكالة (موديز) ان قرارها بالابقاء على التصنيف الائتماني للديون السيادية الاسبانية دون تغيير يأتي نتيجة تراجع المخاطر من مواجهة ديون البلاد مشكلات في الاسواق بفضل جهود البنك المركزي الاوروبي واستعداده شراء الديون الاسبانية لاحتواء تقلبات الاسواق.

وأشارت الى توقعات سلبية بشأن ديون اسبانيا لوجود عوامل سلبية على رأسها مسألة صعوبة خفض العجز في الموازنة والمخاطر التي تحدق بالعملة الاوروبية الموحدة (يورو) وسط تدهور الوضع في اليونان وتداعياته السلبية على اسبانيا.

 

×