ساماراس: اليونان عرضة لنفاذ السيولة النقدية من خزانتها في نوفمبر

قال رئيس الوزراء اليوناني "انتونيس ساماراس" في مقابلة نشرتها صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية ان بلاده باتت عرضه لنفاذ الأموال من بين يديها في نوفمبر/تشرين الثاني ما لم تتلق الشريحة التالية من أموال الإنقاذ.

وأشار "ساماراس" إلى ان البنك المركزي الأوروبي يجب أن ينظر في قبول فائدة منخفضة على الديون اليونانية التي بحوزته، أو يقبل بمنح أثينا مزيدا من الوقت.

علاوة على ذلك نوه رئيس الوزراء اليوناني إلى ان اعادة رسملة البنوك المحلية يمكن أن تتم مباشرة من خلال آلية الإستقرار الأوروبي "صندوق الإنقاذ الدائم" المعروف اختصارا بـ(ESM).

يذكر ان حصول اليونان على الشريحة التالية من أموال الإنقاذ لن يأتي إلا بعد صدور تقرير الترويكا الثلاثي الذي يراجع برنامج التقشف للحكومة اليونانية، والذي لا يلقى قبولا شعبيا، فيما نوه صندوق الدولي يوم أمس إلى انه لا يملك جدولا زمنيا بخصوص توقيت صدور هذا التقرير.

 

×