"إل جي" تتهم "سامسونغ" بانتهاك براءاتها الخاصة بشاشات الجيل الجديد

أعلنت مجموعة "إل جي إلكترونيكس" الكورية الجنوبية أنها تقدمت بشكوى إلى القضاء ضد منافستها الكورية الجنوبية أيضا "سامسونغ"، متهمة إياها باستنساخ بطريقة غير شرعية شاشات الجيل الجديد التي تعتمد تقنية الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء.

واتهمت مجموعة "إل جي ديسبلاي" الثانية عالميا في صناعة شاشات التلفاز بعد "سامسونغ" مجموعة "سامسونغ إلكترونيكس" وفرعها "سامسونغ ديسبلاي" بانتهاك الحقوق التي تملكها بموجب سبع براءات خاصة بتقنية الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء.

فقد استخدمت هذه التقنية في سبعة منتجات من تصنيع "سامسونغ"، من بينها هواتفها، المتعدد الوظائف "غالاكسي إس"، وجهازها اللوحي "غالاكسي تاب 7.7".

وتعتزم مجموعة "إل جي" الدفاع عن "حقوق ملكيتها الفكرية" أمام القضاء و"تعزيز المنافسة المنصفة" في سوق تحتدم فيها المنافسة وتهمين عليها على الساحة العالمية "سامسونغ" في مجال الهواتف الخلوية و"آبل" في مجال الأجهزة اللوحية.

وأوضحت المجموعة انها تطالب بعطل وضرر، من دون الكشف عن قيمة هذه التعويضات.

وقد تعذر الاتصال على الفور ب "سامسونغ" للتعليق على هذه الاتهامات.