ستاندرد آند بورز تخفض تصنيف "سوني" بسبب مخاوف تتعلق بضعف الأرباح

خفضت وكالة "ستاندرد آند بورز" التصنيف الإئتماني لعملاق صناعة الألكترونيات الإستهلاكية اليابانية "سوني" درجة واحدة في ظل قلقها من انتعاش الأرباح.



وبعد الخفض الجديد فإن تصنيف "سوني" يقف عند ثاني أقل درجة استثمارية BBB، فيما تبقى نظرة مستقبلية سلبية تجاهه بعد معاناة الشركة مع الخسارة لأربع سنوات متتالية.



وكانت "سوني" قد خفضت توقعاتها للأرباح السنوية بنسبة 33% الشهر الماضي نظرا لمعاناتها من ضعف الطلب وقوة العملة المحلية، وهو ما دعا وكالة التصنيف إلى توقع استمرار ضعف أرباح أعمالها الأساسية.



وبهذا فإن خفض التصنيف من قبل "ستاندرد آند بورز" يعد الثاني هذا العام بعض خفض سابق من A- في شهر فبراير.



يشار إلى ان "موديز" قامت في السادس من أغسطس بوضع تصنيف الشركة الإئتماني على قائمة المراجعة لإحتمالية خفضه مشيرة إلى أسباب مشابهة لما ذكرته "ستاندرد آند بورز".

 

 

×