مورجان ستانلي: عجز الميزانية البريطانية قد يتجاوز نظيرتها اليونانية ويصبح الأعلى

قال بنك "مورجان ستانلي" في مذكرة بحثية له اليوم ان العجز المتوقع في ميزانية المملكة المتحدة خلال العام المالي القادم 2013/2014 من المنتظر ان يرتفع متجاوزا نظيره في اليونان التي تعاني وضعا ماليا مضطربا، وهو ما يهدد تصنيفها المميز عند AAA.

وكان البنك الإستثماري الأمريكي الشهير قد خفض توقعاته لنمو الإقتصاد البريطاني للعام القادم، وهو ما سيقود عجز الميزانية إلى أقل قليلا من %8 من الناتج المحلي الإجمالي، ليكون العجز الأعلى في أوروبا، متجاوزا حتى اليونان، أيرلندا، اسبانيا، والبرتغال.



وتعد توقعات "مورجان ستانلي" لعجز الميزانية أسوأ بحوالي 25% من مكتب مسؤولية الميزانية البريطاني الذي من المنتظر ان يراجع توقعاته في ديسمبر/كانون الأول القادم، حيث يهدد أى خفض ملموس في التوقعات بعمل تأثير سلبي تجاه الجدارة الإئتمانية للمملكة المتحدة.



ومن المعلوم ان اقتراض القطاع العام قد توسع إلى 14.410 مليار جنيه استرليني خلال الشهر الماضي ، وهو المعدل الأعلى لأغسطس/آب منذ بداية تدوين البيانات عام 1993 فيما قفز الإقتراض خلال الشهور الخمسة من العام المالي الحالي 22% إلى 59 مليار جنيه.



وكان المدير في "فيتش" "ديفيد رايلي" قد أشار الشهر الماضي في حديث مع قناة "سي ان بي سي" إلى ان أى انحراف في خطة التقشف الحالية يمكن ان يؤثر على تصنيف المملكة المتحدة عند AAA.



يأتي هذا فيما أشار مدير معهد الشؤون الإقتصادية البريطاني "مارك ايتلوود" إلى ان الحكومة لم تقدم بعد التخفيضات القاسية التي وعد بها وزير الخزانة "جورج أوزبورن".



ومن المعلوم ان الإقتصاد البريطاني يعاني حاليا من ركود مزدوج بعد تواصل انكماشه لثلاثة أرباع متتالية، في حين تراجع 0.5% خلال الربع الثاني، حيث تنتظر الأسواق القراءة النهائية من مكتب الإحصاءات الوطني في وقت لاحق هذا الأسبوع وسط توقعات ببقائها دون تغيير.
 

 

×