وزير المالية الألماني: اسبانيا لا تحتاج برنامج إنقاذ

قال وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله يوم الجمعة إن اسبانيا لا تحتاج إلى برنامج إنقاذ مالي سيادي يضاف إلى الحزمة التي تم الاتفاق عليها بالفعل لبنوكها لأنها على الطريق الصحيح لاستعادة ثقة الأسواق.

وأبلغ شيوبله مراسلين أجانب في برلين "اسبانيا لا تحتاج لبرنامج لأنها تفعل الشيء الصحيح وستنجح... ما تحتاجه اسبانيا هو ثقة الأسواق المالية وهنا تكمن المشكلات الحقيقية لاسبانيا."



ورفض شيوبله فكرة منح اسبانيا المئة مليار يورو المخصصة لإعادة رسملة بنوكها بالكامل إذا كانت حاجاتها أقل من ذلك المبلغ.



وفيما يتعلق باليونان قال شيوبله إنه لا أحد في منطقة اليورو يريد لأثينا أن تخرج من المنطقة لكن عليها أن تبرهن لفريق المفتشين التابع للمقرضين الدوليين على أنها تلتزم بشروط حزمة الإنقاذ الدولية الثانية.



وقال "لا أحد يريد أن تخرج اليونان من اليورو لكن السؤال هو هل نفذت شروط برنامج المساعدات الثاني."

وأكد شيوبله أن إقناع الزعماء الأوروبيين بمنح اليونان حزمة مساعدات ثانية كان "صعبا للغاية".

ومن جهتها نفت سورايا ساينث دي سانتاماريا نائبة رئيس وزراء اسبانيا يوم الجمعة ان تكون الحكومة تدرس تجميد معاشات التقاعد.



وكانت ترد على اسئلة الصحفيين حول تقرير نشرته رويترز في وقت سابق عن ان اسبانيا تدرس تجميد معاشات التقاعد والاسراع بالرفع المعتزم لسن التقاعد.