موديز تخفض تصنيف باناسونيك وسط قلق من قوة المنافسة وضعف أرباحها

خفضت وكالة "موديز انفستورز" التصنيف الإئتماني لشركة "باناسونيك" اليابانية لتكون على مقربة من الدرجة غير المرغوبة "المضاربية" وسط قلق من تراجع أرباحها في ظل منافسة قوية.

حيث تم خفض التصنيف درجتين إلى Baa1 من A2 مع نظرة مستقبلية مستقرة، وذلك في أعقاب وضعها على قائمة المراجعة منذ السادس عشر من مايو/آيار.

ومن المعلوم ان الشركة تعاني من تدهور ربحية عمليات التلفاز الخاصة بها، والشاشات المسطحة، فيما حققت خسارة قياسية في عامها المالي المنتهي في الحادي والثلاثين من مارس/آذار.

في الوقت الذي بلغت فيها ديونها 950 مليار ين مع نهاية يونيو/حزيران، ارتفاعا من 120 مليار ين في مارس/آذار عام 2010.

هذا وتتوقع "موديز" نموا بطيئا للربح بسبب ضعف الطلب وقوة المنافسة.

وتشير التوقعات إلى ان ربحها الصافي سيصل إلى 50 مليار ين في العام المالي الحالي الذي بدأ أول أبريل/نيسان بالمقارنة مع خسارة بقيمة 772 مليار ين في العام المالي السابق.