"آبل" ترفع دعوى جديدة ضد منتجات "سامسونغ" الاخيرة

رفعت مجموعة "آبل" الأميركية دعوى جديدة بتهمة انتهاك البراءات في الولايات المتحدة ضد مجموعة "سامسونغ" الكورية الجنوبية، شملت الجهاز اللوحي الأخير والهواتف الأخيرة التي أطلقتها منافستها، بحسب ما جاء في وثائق قضائية.

ورفعت "آبل" الشكوى الجديدة الجمعة إلى محكمة سان جوزيه في كاليفورنيا التي أصدرت مؤخرا حكما يدين "سامسونغ" بتهمة استنساخ عناصر من "آي فون" و"آي باد" عن قصد ويجبرها على دفع غرامة تتخطى قيمتها المليار دولار.

وشملت الشكوى الجديدة انتهاك ثماني براءات اختراع خاصة ب"آبل"، وجاءت لتكمل شكوى رفعتها المجموعة في شباط/فبراير الماضي وشملت 17 جهازا أطلقته "سامسونغ" منذ آب/أغسطس 2011.

فقد أضافت "آبل" أربعة أجهزة جديدة إلى اللائحة، أبرزها نموذجان من هاتف "غالاكسي أس 3" الأخير والجهاز اللوحي "غالاكسي نوت 1.10" الذي أطلق في منتصف آب/أغسطس في الولايات المتحدة.

وشرحت "آبل" في شكواها أن "سامسونغ استمرت في طرح نسخ مقلدة في الأسواق"، على الرغم من إدانتها الأسبوع الماضي.

وتتواجه "آبل" و"سامسونغ" في قضايا تتعلق بانتهاك البراءات أمام محاكم بلدان عدة في العالم، وقد صدرت أحكام مختلفة ومغايرة في هذا الاطار.

وتلفت هذه المعركة الأنظار نتيجة الازدهار الحالي الذي تشهده سوق الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية في العالم.