"آبل" تطلب من القضاء منع بيع ثمانية هواتف 'سامسونغ'

طلبت مجموعة "آبل" الأميركية من القضاء الاثنين أن يمنع بيع ثمانية هواتف نقالة من صنع منافسها الكوري الجنوبي "سامسونغ" في الولايات المتحدة، وذلك بعد صدور حكم لصالحها مساء الجمعة، بحسب ما جاء في إحدى الوثائق القضائية.

فقد اعتبرت محكمة في كاليفورنيا أن "سامسونغ" انتهكت براءات خاصة ب"آبل" واستنسخت جهازيها الشهيرين "آي باد" و"آي فون"، فحكمت عليها بدفع أكثر من مليار دولار كتعويض عن الضرر.

وبالتالي، طلبت "آبل" من القضاء أن يمنع موقتا بيع سلسلة من هواتف "سامسونغ"، أبرزها مجموعة "غالاكسي".

والهواتف الثمانية المذكورة هي "غالاكسي أس 4 جي" و"غالاكسي أس 2 أيه تي أند تي" و"غالاكسي أس 2 سكايروكت" و"غالاكسي أس 2 تي-موبايل" و"غالاكسي أس 2 إبيك 4 جي" و"غالاكسي أس شوكايس" و"درويد تشارج" و"غالاكسي بريفيل".

وجاء في وثيقة قضائية أخرى أن "سامسونغ" طلبت من القضاء من جهتها رفع حظر البيع المفروض منذ 26 حزيران/يونيو على جهازها اللوحي "غالاكسي تاب 1.10"، بما أن المحكمة قررت أخيرا أن هذا الجهاز لا ينتهك أي براءة من براءات "آبل".

وحددت القاضية لوسي كوه 20 أيلول/سبتمبر موعدا للنظر في طلب "آبل" القاضي بمنع بيع هواتف "سامسونغ" المذكورة. وقد تقرر القاضية أيضا زيادة مبلغ الغرامة ثلاثة أضعاف.

وستقدم "سامسونغ" خلال هذه الجلسة حججها في محاولة منها لإقناع المحكمة بإبطال التهم الموجهة إليها أو تخفيفها.

 

×