سامسونج تسبق 'آبل' وتعلن عن هاتف جديد.. وتنتج أسرع شريحة ذاكرة في العالم

قالت شركة صناعة التكنولوجيا الكورية "سامسونج" اليوم الجمعة انها تخطط لإصدار هاتف جديد في أواخر أغسطس الحالي، وهي الخطوة التي يتم تفسيرها على أساس رغبة أكبر صانع للهواتف النقالة في العالم في البقاء في دائرة الضوء أمام المستهلك قبل اصدار "آبل" "آيفون 5".



كما أنها تأتي بينما تدور رحى حرب قضائية شرسة بين الشركتين حول براءات الإختراع وحقوق الملكية الفكرية، وسط سعي للحصول على تعويضات بمليارات الدولارات من جانب كل طرف منهما.



هذا وقد نوهت الشركة إلى ان هاتفها الجديد سيتم الكشف عنه تحديدا يوم التاسع والعشرين من أغسطس/آب في العاصمة الألمانية برلين، وذلك قبل يومين يومين من انطلاق أكبر معارض الألكترونيات الإستهلاكية في أوروبا " IFA".



وعلى الرغم من أن الشركة امتنعت عن تقديم أية تفاصيل تخص الجهاز الجديد، لكن المحللين في المقابل يرون أنه لن يكون سوى تحديث لـ"جالاكسي نوت" مع شاشة أكبر من الهاتف الذكي وأصغر من الحاسوب اللوحي، وذلك في ظل توقعات بوصول مبيعات الإصدار الثالث من الجالاكسي الذي أطلق في مايو/آيار إلى ذروتها قبل اطلاق "آيفون 5".



ومن المعلوم ان تقريرا سابقا صدر هذا الأسبوع من قبل بلومبرج أشار إلى اطلاق "آبل" اصدارها الجديد من "الآيفون" في الثاني عشر من سبتمبر/أيلول مع بدء المبيعات لاحقا في نفس الشهر.

كما أعلنت شركة سامسونج عن بدء الانتاج التجاري لأسرع شريحة ذاكرة في العالم لاستخدامها في أجهزة الهواتف الخلوية.



ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" اليوم الجمعة عن الشركة قولها في بيان انها بدأت إنتاج أسرع شريحة ذاكرة في العالم سعة 64 غيغابيت لاستخدامها في أجهزة الهواتف الخلوية.



وأوضحت انه ينتظر أن توضع شريحة الذاكرة ذات الوسائط المتعددة في أجهزة الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي خلال هذا العام لدعم سرعة تقديم البيانات ولقطات الفيديو ذات الصور النقية.



وأشارت إلى سماكة شرائح الذاكرة هذه 1.2 ملليمتر، ما يسهل استخدام بيانات الهواتف الخلوية، مضيفة انها أسرع 4 مرات من شرائح الذاكرة التي تم طرحها العام الماضي.



ويجيء قرار الإنتاج التجاري لشرائح الذاكرة الجديدة لزيادة سيطرة الشركة الرائدة في مجال الاتصالات الخلوية في الأسواق العالمية.

 

×