'آبل' تحصد أكثر من ثلثي سوق الأجهزة اللوحية

حققت المجموعة الأميركية "آبل" مزيدا من التقدم في سوق الأجهزة اللوحية المتعددة الوسائط، حاصدة 68% من حصص السوق لجهازها اللوحي "آي باد" خلال الربع الثاني من السنة، بحسب دراسة صادرة عن شركة "آي دي سي".

وقدر إجمالي المبيعات العالمية ب25 مليون وحدة، أي أنها ارتفعت بنسبة 66,1% في غضون سنة وزادت بنسبة 33,6% بالمقارنة مع الربع الأول.

وارتفعت مبيعات "آبل" التي عززتها النسخة الجديدة من جهاز "آي باد" الصادرة في مارس، الى 17 مليون وحدة.

وحلت "سامسونغ" في المرتبة الثانية مع 2,4 ملايين جهاز وارتفاع بنسبة 117% في غضون سنة، علما أن المجموعة الكورية تتقدم نظيرتها الأميركية في مجال الهواتف الخلوية.

وشرح توم ماينلي المحلل لدى "آي دي سي" أن "أغلبية المستهلكين يفضلون جهاز +آي باد+ على منافسيه. وحتى لو كانت المبيعات الإجمالية تشهد تراجعا في الأسواق الناضجة حيث سجلت الأجهزة اللوحية انطلاقة سريعة، فإن النمو المسجل في مناطق أخرى يعوض عن هذا التراجع".

وقد حققت شركة "أمازون" نتائج أفضل من تلك التي سجلتها في الربع الأول، مع مبيعات وصلت إلى 1,2 مليون نسخة من جهاز "كيندل فاير" الذي لم يصدر إلا في الولايات المتحدة في نهاية العام.

وتليها في المرتبة الرابعة شركة "إيسوس" مع مبيعات وصلت إلى 855 ألف لوحة (زيادة بنسبة 115% في غضون سنة).

ولفتت شركة "آي دي سي" إلى أنه من المرتقب صدور أجهزة جديدة خلال الأشهر المقبلة، أبرزها أجهزة تعمل بنظام التشغيل الجديد من "مايكروسوفت" "ويندووز 8" وأجهزة أخرى من "أمازون" على الأرجح.

وقال مسؤول آخر في شركة "آي دي سي" اسمه بوب اودونل "قد تتاح خيارات عدة امام المشترين خلال موسم الأعياد، فيحتاروا في أمرهم بين أمازون ونظام أندرويد من غوغل وويندووز 8 وويندووز آر تي، ويلجأوا في نهاية المطاف إلى آبل التي تحتل مرتبة الصدارة، أو أنهم قد يقررون بكل بساطة انتظار النسخة الجديدة من الأجهزة".

 

×