لا جديد لدى البنك الإحتياطي الفيدرالي سوى تكرار وعوده السابقة

أبقت لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة سعر الفائدة قرب الصفر كما هو متوقع في اجتماعها الذي استمر ليومين، مع تجديد التعهد بتركها قرب أدنى المستويات حتى نهاية عام 2014 على الأقل.



وكرر البنك جملته الشهيرة بتعهده بالتدخل لإتخاذ أى تدابير اذا اقتضت الضرورة، في الوقت الذي انشق فيه رئيس البنك الإحتياطي في ريتشموند "جيفري لاكر" ضد الجدول الزمني الخاص بترك أسعار الفائدة حتى عام 2014.



وقد أكد مجلس البنك الإحتياطي على تباطؤ النشاط الإقتصادي في النصف الأول بشكل ما، بينما كانت وتيرة اضافة الوظائف بطيئة في الأشهر الأخيرة مع بقاء معدلات البطالة مرتفعة.



وكانت وزارة التجارة الأمريكية قد نوهت الأسبوع الماضي في تقرير أولي عن تباطؤ الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني إلى 1.5%، بالمقارنة مع 2% في الربع الأول.



هذا وقد حذر أعضاء اللجنة من كون التوترات التي تشهدها الأسواق العالمية تمثل خطرا سلبيا قائما على التوقعات الإقتصادية.



ويرى محللون ان البنك الإحتياطي يحافظ على "ذخيرته" لإستخدامها حال فشل أوروبا في محاربة أزمة ديونها، حيث سيكون لديه القوة وقتها لمكافحة الآثار السلبية الناجمة عن الرياح المعاكسة التي تنشأ عنها.

 

 

×