موديز تخفض نظرتها تجاه تصنيف صندوق الإنقاذ الأوروبي من مستقرة إلى سلبية

في ضربة موجعة لجهود احتواء أزمة الديون في منطقة اليورو قامت وكالة "موديز" انفستوز بخفض نظرتها لتصنيف آلية الإستقرار المالي الأوروبي صندوق الإنقاذ المؤقت (EFSF) عند AAA إلى "سلبية" من "مستقرة".

وقد أتت هذه الخطوة بعد حوالي يوم واحد من خفض نفس الوكالة نظرتها لتصنيف ألمانيا ولوكسمبورج، وهولندا، والذين يعدون من الجهات الرئيسية الضامنة للصندوق.

وعلى الرغم من أن تغيير النظرة يرفع من احتمالية خفض تصنيفه في فترة تتراوح بين 12 إلى 18 شهرا، إلا أنه احتفظ بدرجة AAA نظرا لبقاء نفس التصنيف للجهات الضامنة دون تغيير.

يشار إلى أن تغيير النظرة تجاه التصنيف المميز لتلك الدول الثلاثة جاء نتيجة المخاوف المتزايدة بخروج اليونان من تكتل اليورو، فضلا عن ارتفاع حالة عدم اليقين تجاه الوضع في منطقة اليورو بأسرها.

وقد لوحظ من جانب موديز- أنه في حال نجاج الساسة في تجنب خروج اليونان من المنطقة، فإن هناك احتمالية مرتفعة لمزيد من الدعم الجماعي لدول كبرى مثل إسبانيا وإيطاليا، وبالتالي سوف يقع العبء الأكبر على الدول ذات التصنيف الأعلى في تحمل التكلفة.

 

×