بوينغ لصناعة الطائرات تطالب البنتاغون بدفع 380 مليون دولار

رفعت مجموعة "بوينغ" الاميركية العملاقة لصناعة الطائرات دعوى قضائية ضد وزارة الدفاع (البنتاغون) لحملها على تسديد مبلغ يفوق "380 مليون دولار" من الاستثمارات التي تمت الموافقة عليها في اطار برنامج لتطوير قاذفات صواريخ، كما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال السبت.

وقالت الصحيفة ان بوينغ باشرت في يونيو ملاحقات امام محكمة فدرالية في واشنطن للمطالبة بتسديد مبالغ جرى استثمارها قبل انشائها "شركة مختلطة" في العام 2006 مع منافستها شركة "لوكهيد مارتن" بدافع من البنتاغون.

وكان البنتاغون حض على انشاء هذه "الشركة المختلطة" التي تضم ابرز شركتين متعاقدتين معه بهدف ترشيد تكاليف صناعة قاذفات صواريخ جديدة، بحسب وول ستريت جورنال.

والتزمت وزارة الدفاع في الوقت نفسه امام بوينغ بتسديد قيمة الاستثمارات المتفق عليها قبل ولادة الشركة المختلطة.

لكن بحسب الدعوى التي اوردتها صحيفة وول ستريت جورنال، فان وزارة الدفاع اعتبرت منذ العام 2008 ان هذا الالتزام لم يعد يقيدها قانونيا وتوقفت عن تسديد دفعاتها.

 

×