'آي فون 5'.. ذاكرة أكبر ودعم لشبكات الجيل الرابع

تشير تقارير صحافية نشرت مؤخرا إلى مواصفات الجيل القادم من هاتف أبل الذكي "آي فون 5"، مفادها أن الهاتف سيدعم شبكات الجيل الرابع "4G LTE"، وتقنية المجال قريب المدى "NFC"، وذلك وفقا لما ورد في الموقع الإلكتروني "Boy Genius Report" المعروف اختصاراً بـ"BGR".

فيما يرى بعض الخبراء التقنيين أن اندماج رقاقة "إن إف سي" داخل "آي فون 5"، ليس بالأمر الجديد، فقد أعلنت شركة "أبل" عن تطبيق "Passbook" إحدى مزايا النسخة الجديدة من نظام أبل النقال "آي أو إس 6"، الذي يمنح المستخدم إمكانية تجميع وتخزين صور كافة بطاقاته الإلكترونية ووضعها داخل مكان واحد، بحيث تتيح إبراز صورة البطاقة تلقائيا وفقا للمكان المتجه إليه المستخدم.

بالإضافة إلى ذلك سيأتي هاتف "آي فون" بشاشة أكبر قليلا من الإصدار الحالي وبالتالي سيأتي بذاكرة وصول عشوائي "رام" أكبر، فبدلا من 512 ميغابايت الموجود حاليا بالإصدار الحالي، سيتم ترقيتها إلى واحد غيغابايت، كما هي الحال مع جهاز أبل اللوحي "آي باد الجديد"، حيث قامت "أبل" بتوسعة ذاكرة "رام" لتصل سعتها إلى 1 غيغابايت.

وبالنسبة لتقنية "LTE" فمن المؤكد أن يتم إتاحتها داخل الولايات المتحدة الأمريكية أولا فقط، نظرا لعدم انتشارها بشكل موسع داخل الدول الأوربية.

فيما يتوقع المحلل "جين ماستر" بشركة الأبحاث "بيبر جافري-Piper Jaffray"، أن مبيعات الجيل السادس من هاتف أبل الذكي ستصل قرابة 80 مليون وحدة فور طرحه بالأسواق.
أخف وأنحف

ووفقا لما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، فإن شاشة آي فون القادم ستكون أخف وأنحف من الإصدار الحالي "آي فون 4 إس" بفضل تقنية "In-Cell-Touch" التي تنتجها اتحاد شركات "إل جي" و"شارب" و"Japan Display". بالإضافة إلى شركة آبل ستدمج المعيار القياسي الجديد لشرائح الاتصالات "نانو سيم-Nano-SIM" الأنحف من من بطاقات "micro-SIM" بنسبة 15%المستخدمة حاليا في هواتف "آي فون 4"، و"آي فون 4 إس" والأرق من بطاقات "SIM" القياسية الموجودة في العديد من الهواتف المحمولة بنسبة قرابة 60%، وتمهيدا لذلك تقدمت شركات أوروبية مزودة لخدمات الإنترنت والاتصالات للهاتف المحمول بطلب للموافقة على إنتاج ضخم من تلك الشرائح الجديدة استعدادا لأول هاتف ذكي قادم من شركة "أبل" يستخدم المعيار الجديد من بطاقات "SIM". وهناك ثمة دلائل تشير إلى أن شركة "آبل" ستدمج مع هذه البطاقة خدمة تسمح لمستخدمي الهاتف الاشتراك بخدمات أي شركة اتصالات عالمية تتيح له التحويل من خدمة شركة إلى أخرى وقتما يشاء المستخدم.

أما من حيث المواصفات التقنية للهاتف، فمن المتوقع أن يتم تزويد الجيل السادس بدلا من معالج أبل ثنائي النواة "A5" بمعالج سامسونغ المعروف باسم "Exynos 4" رباعي الأنوية الموجود حاليا داخل هاتف "جالاكسي إس 3". وفيما يتعلق بالكاميرا الخلفية فستأتي بدقة 8 ميغابيكسل وسيتم استبدال عدسات "f/2.2" بعدسات "f/2.4"، وبالتالي دمجها بجهاز استشعار أفضل وأحدث من حيث تكيفه وفقا لشدة الإضاءة المحيطة، أما الكاميرا الأمامية فستدعم تقنية "إتش دي" قادرة على تسجيل فيديو بدقة 1080 بيكسل، وذلك وفقا لما ورد في الموقع الإلكتروني "macrumors.com" الأمريكي.

وفيما يتعلق بخدمة "فيس تايم-Face Time" للاتصال المرئي فسوف يتم تفعيل هذه الخدمة عن طريق شبكات "الجيل الثالث-3G" في الجيل القادم، بينما تعمل حاليا داخل أجهزة أبل النقالة عن طريق الواي فاي فقط، فيما يخطط بعض مشغلي شبكات الاتصالات فرض رسوم إضافية على على هذه الخدمة عند تشغيلها على شبكات "3G" من ضمنها شركة "إيه تي آند تي" الأمريكية، بينما تمتنع شركات مثل "فيريزون"، و"O2"، و"سبرينت" عن فرض أيه رسوم إضافية على هذه الخدمة.

وفما يتعلق بموعد الكشف عن الهاتف وطرحه بالأسواق، فقد تضاربت التقارير حول هذا الأمر، لكن من المتوقع تأجيل الموعد المرتقب وعدم طرحه في السابع من شهر أغسطس/آب القادم للعام الجاري، وذلك وفقا للموقع "BGR".

 

×