نوكيا تخفض سعر هاتفها 'لوميا 900' بمقدار النصف

خفضت شركة صناعة الهاتف النقال "نوكيا" سعر هاتفها الذي يعمل بنظام ويندوز "لوميا900" بما يناهز النصف داخل الولايات المتحدة في ظل سعيها الحثيث لمنافسة "آبل" و"سامسونج".

ويبلغ سعر الهاتف بعد الخفض 49 دولارا من 99 دولار مع عقد لمدة سنتين مع شركة "أيه تي أند تي"، في خطوة تعتقد "نوكيا" انها اعتيادية وتقوم بها كبريات الشركات في المجال لهواتفها الأقدم.

وكانت "سامسونج" على سبيل المثال قد قامت بخفض سعر "جالاكسي S2" الذي أطلق قبل "لوميا 900" بحوالي ستة أشهر، وهي نفس السياسة التي تتبعها "آبل" لكن بعد تقديم اصدارات حديثة من منتجاتها.

وعلى ما يبدو فإن "نوكيا" تحاول اثبات تواجدها داخل السوق بأى ثمن في ظل استمرار فقد المزيد من حصتها، في حين تنتظر الأسواق نتائج أعمالها عن الربع الثاني بعد يومين.