الاسواق الامريكية تتراجع وسط مخاوف بشأن النمو العالمي والأوروبية تهبط للجلسة الرابعة

تراجعت الأسهم الأمريكية اليوم الاثنين بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة في آسيا ودلائل على اضطراب اقتصادي في أوروبا أبرزه ارتفاع عائدات السندات الاسبانية والايطالية.

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأمريكية الكبرى 36.06 نقطة بما يعادل 0.28 بالمئة ليصل إلى 12736.44 نقطة.

وفقد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 2.22 نقطة أو 0.16 بالمئة مسجلا 1352.46 نقطة.

ونزل مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 5.56 نقطة أو 0.19 بالمئة إلى 2931.77 نقطة.

وعلى صعيد متصل تراجعت الأسهم الأوروبية للجلسة الرابعة على التوالي وتبدو في طريقها لمزيد من الهبوط نتيجة قائمة متزايدة من البيانات القاتمة بشأن الاقتصاد والشركات زادت المخاوف بشأن استجابة السلطات الأوروبية للأزمة.

وقادت اسهم شركات الموارد الأساسية والتكنولوجيا الخاسرين بعد بيانات مخيبة للآمال بشأن التضخم في الصين وقطاعي الخدمات والتصنيع في اليابان والتي أعقبت بيانات اسوأ من التوقع بشأن الوظائف في الولايات المتحدة يوم الجمعة.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية منخفضا 0.4 في المئة إلى 1030.09 نقطة.