سهم ’ريسيرشن ان موشن’ يهوي بأكثر من 17% في وول ستريت

تراجعت أسهم شركة ريسيرش ان موشن الكندية الشهيرة إلى أدنى مستوياتها في أكثر من ثماني سنوات بالتزامن مع تخفيض العديد من المحللين نظرتهم تجاهها في أعقاب النتائج غير الإيجابية التي شهدها الربع المالي الأول.

وتراجع السهم 17.50% وذلك على الرغم من ارتفاع مؤشر أسهم التكنولوجيا والإنترنت ناسداك بحوالي 2%.

ويرى محللون ان تأخير اطلاق بلاك بيري 10 يعد أمر شديد السلبية بالنسبة للشركة التي تحاول جاهدة ابعاد خيار البيع عن استراتيجيتها الحالية، لكن حمى المنافسة الشديدة صارت لا تصب في صالح الشركة خصوصا مع اقتراب "آبل" من اصدار النسخة الخامسة من الآيفون، والآداء القوي من هاتف سامسونج جالاكسي S3.

×