ستاندرد آند بورز : هناك احتمالية بنسبة 20% لعودة الولايات المتحدة إلى الركود

قالت ستاندرد آند بورز اليوم الثلاثاء ان هناك احتمالية بعودة الإقتصاد الأمريكي إلى الركود بنسبة تصل إلى 20%، وذلك على الرغم من اعتبارها ان الإنتعاش المتباطئ لا يزال يمثل خط التوقعات الأساسي لوكالة التصنيف الشهيرة.

وتعتبر ستاندرد آند بورز ان المخاطر الهبوطية لا تزال قائمة وحقيقية، وهو ما أوضحه تقرير نشرته منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية، والتي طالبت بضرورة تعديل بعض التشريعات حتى لا يدخل الإقتصاد في حالة ركود خلال العام المالي 2013.

لكن يبقى هناك فارق –عند المقارنة- بين وضع الولايات المتحدة واليابان، لكن المشاكل تبدو متشابهة، بحسب ستاندرد آند بورز التي تتمنى ان تكون الولايات المتحدة قد تعلمت من أخطاء اليابان.

يذكر ان ستاندرد آند بورز خفضت تصنيف الولايات المتحدة في الخامس من أغسطس/آب عام 2011 في سابقة هي الأولى من نوعها، حيث تراجع درجة واحدة إلى AA+، بينما احتفظت فيتش وموديز بالجدارة الإئتمانية الأمريكية عند AAA.

×