صندوق النقد: مخاطر كبيرة على الاقتصاد العالمي نتيجة أزمة اليورو والإفراط في التقشف

قال صندوق النقد الدولي في تقرير شامل قُدم إلى مجموعة العشرين: إن النمو الاقتصادي العالمي يضعف ويتعرض لمخاطر كبيرة فيما يبدو، وإن أزمة منطقة اليورو تبقى أكبر تهديد مباشر للاستقرار المالي.

وتوقع الصندوق وفق ما نقلت عنه وكالة رويترز خطرا على الاقتصاد جراء تقشف مالي مفرط في الولايات المتحدة وعدد قليل من الاقتصادات المتقدمة العام القادم.

وقال التقرير "لذلك فإن تحقيق خروج دائم وفوري من أزمة منطقة اليورو وأيضا تفادي (منحدر مالي) في الولايات المتحدة أمران ضروريان لانتعاش عالمي متواصل".

وأضاف التقرير: "المطلوب إعطاء المزيد من الاهتمام للتصدي للبطالة المرتفعة بشكل مستعص في الأجل القصير في الاقتصادات المتقدمة مع اتخاذ المزيد من الخطوات لضمان استقرار المالية العامة بمرور الوقت".

×