المركزي الأوروبي: اقتصادات منطقة اليورو تتجه نحو انكماش طفيف

قال البنك المركزي الاوروبي اليوم ان اقتصادات منطقة اليورو ستبقى متجهة في الفترة المقبلة نحو تسجيل انكماش طفيف نظرا للأخطار التي تشكلها أزمة الديون السيادية عليها الا انه أكد في الوقت نفسه ان هذا الانكماش لن تكون له تبعات خطيرة.

وأكد البنك في تقرير شهري قدمه بمقره في فرانكفورت اليوم أن اشارات جنوح المنطقة الاقتصادية نحو الانكماش ارتفعت في الفترة الاخيرة مطالبا حكومات الدول الاعضاء بمنطقة اليورو بالاسراع في تثبيت موازناتها ومواصلة الاصلاحات الاقتصادية اللازمة لسد العجز الذي تعاني منه وذلك من خلال اجراء اصلاحات في القطاعات المالية والصناعية واسواق العمل وتشجيع النمو الاقتصادي.

وتوقع البنك في التقرير أن يشهد الناتج المحلي الاجمالي في منطقة اليورو خلال العام الجاري عجزا بنسبة 0.1 بالمئة مقارنة بالعام الماضي لكنه شدد على تفاؤله بخصوص العام المقبل بالقول "نتوقع لمنطقة اليورو نموا اقتصاديا بنسبة 1 بالمئة في عام 2013."

وبشأن نسبة التضخم توقع البنك الا تشهد الاسعار خلال العام الجاري ارتفاعا كبيرا قائلا ان نسبة التضخم ستبقى في عام 2012 تحت حد 2 بالمئة وهي النسبة التي يعتبرها البنك ليست خطيرة.

وبخصوص التضخم في العام المقبل قال البنك ان الخبراء يتوقعون انخفاض النسبة مقارنة مع العام الجاري الى 1.6 بالمئة.

 

×