صحيفة: المركزي السويسري يعد خطة للتعامل مع خروج اليونان من منطقة اليورو

قال رئيس البنك المركزي السويسري توماس جوردان يوم الأحد في حديث مع صحيفة "زونتاج تسايتونج" إنه ينظر في إمكانية إعداد خطة لمواجهة انهيار اليورو رغم أنه في ذات الوقت يرى أن هذا السيناريو مستبعد الحدوث.

وأشار إلى أن التدابير التي يجرى إمعان النظر فيها تتعلق بالسيطرة على تحرك رؤوس الأموال، مؤكدا الإبقاء على الحد الأدنى لسعر تداول اليورو أمام الفرنك عند 1.20 حتى في ظل الظروف الاقتصادية غير المواتية.

يأتي هذا بينما أشارت الصحيفة إلى إمكانية حاجة البنك إلى مزيد من التدابير بخلاف معدل صرف العملة إذا تخارجت اليونان من منطقة اليورو.

يذكر أن البنك المركزي السويسري قام بتحديد سعر صرف اليورو أمام الفرنك عند 1.20 في سبتمبر/أيلول من العام الماضي، للحد من الارتفاع المفرط للعملة المحلية الذي أثر سلبا على تحرك الشركات، ونمو الاقتصاد.

وكانت تقارير إخبارية قد تناولت الأسبوع الماضي إعداد بعض أعضاء منطقة اليورو خطة طوارئ تحسبا لخروج اليونان، في حين رفضت وزارة المالية اليونانية هذه التقارير، مشيرة إلى أنها تعيق جهود السيطرة على الأزمة الحرجة التي تواجهها البلاد.

 

×