ستاندرد آند بورز: البنوك الإسبانية قد تحتاج إلى دعم حكومي

أخبر مدير التصنيفات السيادية الأوروبية لدى وكالة ستاندرد آند بورز "موريتز كريمر" قناة سي إن بي سي الأمريكية يوم أمس الأربعاء احتمالية حاجة البنوك الإسبانية لمزيد من الدعم الحكومي للتأكد من رسملتها بشكل جيد.

ونوه كريمر إلى الإشكالية التي تواجه تلك البنوك والمتمثلة في الأصول العقارية التي لا زالت تفقد قيمتها كل شهر مع تراجع أسعار المنازل، والتي تمثل عبئا على ميزانياتها.

وأشار أيضا إلى إمكانية ظهور عوارض أخرى في ميزانيات تلك البنوك، والتي يجري مراجعتها من قبل مدققين محايدين، وهو الأمر الذي سيتضح لاحقا مع انتهاء تلك المراجعات.

وكان معهد التمويل الدولي قد حذر مساء الإثنين الماضي من سيناريو سيء قد يدفع خسائر البنوك الإسبانية إلى 260 مليار يورو، والتي يأتي معظمها من عمليات مرتبطة بقروض عقارية.

ويرى المعهد أنه بوجود مخصصات خسائر تلك القروض عند 190 مليار يورو فهذا يعني وجود عجز في تلك المخصصات يتراوح بين 50 إلى 60 مليار يورو، وبالتالي فإن ذلك يتطلب دعما حكوميا، خصوصا للمؤسسات المالية الصغيرة التي لا تمتلك ما يكفي من الموارد.