انكشاف المزيد من الأخطاء الجسيمة في اكتتاب فيسبوك

بدأت بعض الحقائق حول الأخطاء التي ارتكبت في اكتتاب "فيسبوك" بالإنكشاف مما جعله يصبح واحدا من اسوأ الاكتتابات سمعة في تاريخ الـ "وول ستريت"، والتي جعلت المتعاملين ببورصة النازداك يتخلصون من السهم خلال يومي الاثنين والثلاثاء ليقفل عند 31.12 دولار اي أقل بـ 18 % من سعر الاكتتاب وبـ 26 % مقارنة بافتتاحه يوم الجمعة الماضية.

ونقلت وسائل اعلام امريكية أن عمليات البيع الكثيفة يوم الاثنين كان وراءها رسالة موجهة من "النازداك" الى المتعاملين بأن اي متعامل خسر بالسهم بسبب تأخير فتح التداول على السهم يوم الجمعة يحق له طلب تعويض على ان يتم تقديم الطلبات بحلول ظهر يوم الاثنين ، وأدى ذلك الى عمليات بيع من قبل المستثمرين مع افتتاح السوق يوم الاثنين وذلك لكي يحق لهم التقدم بطلبات التعويض.

وقال مسئول بصندوق تحوط أنه حاول بيع أسهم يملكها الصندوق على الافتتاح يوم الجمعة بـ 42 دولار ولكن لم يتمكن بسبب النظام مشيرا الى أنه ويعد أن علم برسالة النازداك قدم أمرا ببيع نفس الكمية مع افتتاح جلسة الاثنين وتم تنفيذ البيع بـ 35 دولارا أي بفرق 7 دولارات ، مضيفا أن كثيرين قاموا بنفس الشئ.

من ناحية أخرى تم يوم الثلاثاء تسريب معلومات على أن مدراء الاكتتاب الثلاثة ، مورجان ستانلي ، و جي بي مورجان ، و جولدمان ساكس ، خفضوا توقعاتهم للأرباح المستقبلية في منتصف العرض الذي سبق الطرح وهو ما أدى الى احجام العديد من المؤسسات المالية المهتمة من المشاركة بالاكتتاب.

ويبدو أن لجنة الاوراق المالية ستبدأ تحقيقا في ذلك حيث تشير المعلومات الى أنه تم تسريب تخفيض التوقعات لعملاء كبار معينين وهو ما يخالف الأنظمة المتبعة.

وقال محلل الانترنت الشهير "هنري بلودجت" بعد اقفال السوق الثلاثاء أن لديه معلومات مؤكدة بأن المحللين خفضوا توقعاتهم بناءا على نصيحة قدمتها ادارة الشركة ، مشيرا إلى أن احد مصادره قال أن تخفيض التوقعات جاءت بناءا على توجيه مباشر من المدير المالي للشركة "ديفيد ايبرسمان".

وقال "بلودجت" في مقال نشره بعد اقفال السوق الثلاثاء أن مازاد من حدة المشكلة وابتعاد بعض المؤسسات المالية عن المشاركة بالاكتتاب أن ثلاثة أمور غير طبيعية حدثت في الأيام التي تلت ابلاغ كبار العملاء بتخفيض التوقعات ، حيث تم رفع نطاق السعر المقترح ، و رفع كمية الأسهم المطروحة للاكتتاب ، و قيام بعض الصناديق "الذكية" حسب بلودجت بزيادة كميات الاسهم التي ترغب بطرحها للاكتتاب !!. وكل الأمور الثلاثة تشكل وضعا غير طبيعي خصوصا بعد تخفيض التوقعات.

وكشف "بلودجت" أن مطلعين على سير الاكتتاب أشاروا الى أن المؤسسات المالية كانت تعتقد أن سعر 32 دولار مناسب للطرح في حين أن مكتتبين أفراد كانوا مستعدين للشراء حتى مستوى 40 دولار ، وبالرغم منذ لك فإن "مورجان ستانلي" المكلف بتحديد السعر النهائي تجاهل ذلك وأعتمد سعر 38 دولار كما قرر زيادة حصة الأفراد على حساب المؤسسات.

×