فيتش تخفض تصنيف اليابان السيادي مع الإبقاء على نظرة سلبية

خفضت وكالة فيتش الأمريكية التصنيف الإئتماني للديون السيادية اليابانية إلى A+ من AA، مع الإحتفاظ بتوقعات سلبية تجاهه نظرا لإرتفاع مستوى الدين العام.

وتعكس التوقعات السلبية المخاطر المتعلقة بهذا الإرتفاع، في حين تظل خطة الحكومة لضبط الأوضاع المالية في البلاد تبدو متراخية بالمقارنة مع الدول المتقدمة الأخرى ذات الدخل المرتفع، فضلا عن المخاطر السياسية.

هذا وتشير التوقعات إلى بلوغ اجمالي الدين الحكومي 239% من الناتج المحلي الإجمالي مع نهاية العام الحالي، وهو يعد مستوى مرتفعا بالمقارنة مع الدول التي تحمل نفس التصنيف لدى فيتش.

وكان الدين العام الياباني قد ارتفع بنسبة 61% منذ الأزمة المالية العالمية التي ضربت العالم قبل أربع سنوات، وذلك بالمقارنة مع ما متوسطه 39% لدول منظمة التعاون الإقتصادي والتنمية، و8% للدول التي تحمل تصنيف A.