الأزمة الاقتصادية تدفع بإيطالي إلى رمي طفليه من الشرفة ثمّ الإنتحار

رمى رجل إيطالي طفليه البالغين من العمر عام ونصف و4 أعوام من شرفة منزله في الطابق السابع ثمّ انتحر بالطريقة نفسها، في ظلّ تزايد حالات الإنتحار في إيطاليا بسبب اشتداد الأزمة الإقتصادية.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أكي) أن مواطناً إيطالياً ألقى صباح اليوم الإثنين بولديه من شرفة المنزل ثم انتحر بنفس الطريقة بمدينة بريشا في إقليم لومبارديا شمال البلاد.

وقال مصدر أمني إن "الأب ألقى بولديه البالغين من العمر عام ونصف و4 أعوام من شرفة المنزل الواقع بالطابق السابع ثم ألقى بنفسه ليلقى حتفه بالحال مع ولديه".

ورجح المصدر أن "تكون مشاكل اقتصادية كبيرة وراء هذا الحادث".

وسجلت إيطاليا هذا العام عشرات الحالات من الإنتحار على خلفية الأزمة المالية التي ضربت ايطاليا.

 

×