5.7 مليار دولار الخسائر السنوية لـ'سوني' والشركة متفائلة

قالت شركة صناعة الألكترونيات الإستهلاكية اليابانية الكبرى سوني اليوم الخميس انها حققت خسارة صافية بقيمة 456.66 مليار ين "حوالي 5.73 مليار دولار" خلال عامها المالي المنتهي بنهاية مارس الماضي، لكن في المقابل فإن الشركة متفائلة للعام الحالي.

وتتوقع الشركة اليابانية انتعاشا في عملياتها في الإثنى عشر شهرا التي بدأت في أول أبريل/نيسان، وذلك في أعقاب تضررها الشديد من زلزال مارس/آذار وفيضانات تايلاند العام الماضي.

هذا وقد بلغت الخسائر التشغيلية 67.28 مليار ين خلال العام المالي المنتهي في مارس/آذار، في حين جاءت الإيرادات 6.493 تريليون ين.

وخلال الشهور الثلاثة بين يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار سجلت سوني خسارة قيمتها 255.21 مليار ين، بالمقارنة مع خسارة بقيمة 388.8 مليار ين في نفس الفترة قبل عام.

أما خسائر التشغيل خلال الفترة فبلغت 1.41 مليار ين بإنخفاض حاد من خسارة بقيمة 73.37 مليار ين،بالتزامن مع ارتفاع الإيرادات إلى 1.6 تريليون ين بالمقارنة مع 1.58 تريليون ين قبل عام.

وخلال العام المالي الجديد فإن الشركة تتوقع أرباحا صافية بقيمة 30 مليار ين "حوالي 377 مليون دولار"، لكن بأقل من توقعات المحللين عند 61.3 مليار ين.

أما الإيرادات فتتوقع الشركة ان تبلغ 7.4 تريليون ين بإرتفاع نسبته 14%، مع أرباح تشغيلية بقيمة 180 مليار ين، وذلك في ظل قيام الرئيس التنفيذي الجديد كازو هيراي بإعلان خطة اعادة هيكلة الشهر الماضي تستهدف خفض عشرة آلاف وظيفة.