مساهم يُقاضي 'نوكيا' لسوء أدائها

أقام أحد المساهمين في شركة صناعة الهواتف المحمولة الفنلندية العملاقة (نوكيا) دعوى قضائية أمام إحدى المحاكم الأميركية، يشكو فيها من خسارة الشركة لسوق الهواتف الذكية المزدهرة.

وطالب المساهم بالحصول على تعويض عن انخفاض قيمة حصته في الشركة، ولكنه لم يحدد المبلغ المطلوب للتعويض.

كانت الشكوى قد قدمت إلى المحكمة الخميس الماضي، ولكن لم يتم الإعلان عنها إلا الجمعة، مما أدى إلى تراجع جديد في سعر سهم «نوكيا».

وقالت «نوكيا» في بيان بثته على موقعها على الإنترنت إنها تراجع الادعاءات الموجودة في الشكوى، وتعتقد انها بلا أساس. سوف تدافع نوكيا عن نفسها ضد الشكوى.

كان الشاكي روبرت كليمنيكسي قد اشترى حصة في «نوكيا» العام الماضي، على أساس ان الشركة التي كانت في وقت من الأوقات أكبر منتج للهواتف المحمولة في العالم سوف تنجح في وقف تدهور حصتها السوقية بطرح الهواتف الذكية، التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز فون.

 

×