فيتش تخفض تصنيف نوكيا إلى درجة غير استثمارية مع نظرة سلبية

خفضت وكالة فيتش تصنيف نوكيا إلى درجة غير استثمارية اليوم الثلاثاء، مستشهدة بوجود تدهور في قطاع الهواتف النقالة خلال الربع الأول، بالتزامن مع تراجع المبيعات.

حيث خفضت فيتش التصنيف على المدى الطويل درجة واحدة إلى BB+، وهي أول درجة في التصنيف غير الاستثماري، مع الإبقاء على نظرة سلبية تجاهه.

وقد أشارت فيتش إلى أنها قد تخفض التصنيف مرة أخرى إذا لم تستقر إيرادات الشركة، وتتحرك هوامش التشغيل إلى الجانب الإيجابي، في حين أشارت نوكيا إلى استقرار وضعها المالي بعد إعلان الخفض.

وترى فيتش أن نوكيا تحتاج إلى القيام بتحسينات "جوهرية" خلال عام 2013 من أجل تجنب المزيد من خفض التصنيف، لكن بالنظر إلى الرياح المعاكسة التي تواجه الشركة في الوقت الراهن فإن فيتش غير مقتنعة بإمكانية تحقيق ذلك خلال 18 شهرا قادمة.

وكانت تكلفة التأمين على ديون نوكيا قد ارتفعت إلى مستوى قياسي جديد بإضافة 11.5 نقطة أساس إلى 546 نقطة، وهو الأمر الذي يضع مزيدا من الضغط على تحرك سهم الشركة.

يشار إلى أن موديز وضعت الجدارة الائتمانية للشركة الفنلندية عند أقل درجة استثمارية مرغوبة Baa3 يوم الاثنين الماضي انخفاضا من Baa2 في ظل تدهور مستمر يشهده تصنيف "نوكيا" خلال الفترة الماضية.

 

×