العجز التجاري الأمريكي تقلص بشدة في فبراير إلى 46 مليار دولار

أظهر تقرير حكومي اليوم الخميس أن العجز التجاري في الولايات المتحدة تقلص بشكل غير متوقع في فبراير شباط مع ارتفاع قياسي في الصادرات وهبوط الواردات من الصين ومودردين آخرين رئيسيين إضافة إلى تراجع واردات النفط لأدنى مستوى في 15 عاما.

وذكر تقرير لوزارة التجارة إن العجز التجاري الشهري تقلص 12.4 في المئة إلى 46 مليار دولار مسجلا اكبر انخفاض على أساس شهري منذ مايو آيار 2009. وتوقع محللون استطلعت آراؤهم قبل صدور التقرير أن يتقلص العجز بشكل بسيط جدا عن العجز المعدل في يناير كانون الثاني الذي بلغ 52.5 مليار دولار.

وارتفعت الصادرات الأمريكية إلى رقم قياسي بلغ 181.2 مليار دولار تقودها صادرات قياسية من الخدمات والسلع الرأسمالية مثل الطائرات التجارية والآلات الصناعية.

ونمت الصادرات إلى كندا أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة 7.2 في المئة وزادت أيضا إلى دول الاتحاد الأوروبي والصين والبرازيل والدول الصناعية الجديدة. وشهدت الصادرات إلى بريطانيا صعودا قياسيا إلى 5.3 مليار دولار.

وهبطت الواردات 2.7 في المئة إلى 227.2 مليار دولار مسجلة أكبر هبوط شهري في ثلاث سنوات.