مسنّ يوناني ينتحر أمام البرلمان بسبب ديونه

أقدم مسن يوناني على الإنتحار بطلق ناري اليوم الأربعاء أمام مبنى البرلمان غضباً في ما يبدو من ديونه.

وأفادت وسائل إعلام يونانية أن الرجل البالغ من العمر 77 عاماً أطلق النار على رأسه أمام المارة قبالة مبنى البرلمان في ساحة سينتاغما بوسط العاصمة اليونانية أثينا.

ونقلت عن شهود أن الرّجل صرخ قبل قتل نفسه "إذاً لا أريد أن أترك ديوناً لأولادي".

وتجري الشرطة حالياً تحقيقاً بشأن هويّة الشخص والدوافع الكامنة وراء انتحاره، ليتوضّح لها أن السبب وراء فعلته هي الديون المتراكمة عليه.

×