رئيس بيمكو يتوقع أن تكون البرتغال ثاني دولة تتداعى بعد اليونان

قال محمد العريان الرئيس التنفيذي لشركة بيمكو العالمية لإدارة الأصول في مقابلة مع مجلة دير شبيجل الألمانية إنه يتوقع أن تكون البرتغال هي ثاني دولة تتداعى في منطقة اليورو بعد اليونان.

ومن المتوقع أن ينكمش اقتصاد البرتغال 3.3 في المئة هذا العام مسجلا أكبر هبوط منذ السبعينيات مع قيام الحكومة بتنفيذ إجراءات تقشفية بمقتضى حزمة إنقاذ قوامها 78 مليار يورو (103 مليارات دولار) من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وقال العريان إنه يتوقع أن تكون حزمة الإنقاذ الأولى للبرتغال غير كافية ما سيدفعها لطلب مزيد من الأموال من الاتحاد الأوروبي والصندوق.

وأضاف "وحينئذ سيكون هناك جدل كبير حول كيفية تقسيم الأعباء بين الاتحاد الأوروبي والدائنين وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي. وستصبح الأسواق المالية أكثر عصبية نظرا لقلقها بشأن مشاركة القطاع الخاص."

وتابع أن هذا العام سيشهد ما إذا كانت منطقة اليورو ستتداعى تباعا أو ستصبح كيانا أصغر لكن أقوى متوقعا أن تخرج منطقة اليورو سريعا من الأزمة إذا تمكن أعضاؤها من الأخذ بزمام المبادرة.

×