أثرى 20 شخصية عالمية يخسرون 11.3 مليار دولار بعد تراجع الأسواق أمس

خسر أثرى عشرين شخصية عالمية 11.3 مليار دولار من قيمة ثرواتهم يوم أمس الثلاثاء بعد تراجع الأسواق نتيجة القلق من تباطؤ النمو الإقتصادي العالمي، بالتزامن مع اقتراب انتهاء المهلة المحددة للموافقة على مبادلة السندات اليونانية.

وكانت ثروة "وارين بافيت" الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة "بيركشاير هاثاواي" والتي يحتل عن طريقها المرتبة الثالثة في مؤشر "بلومبرج للمليارديرات" قد تراجعت 407.3 مليون دولار إلى 43.9 مليار دولار.

يأتي هذا في الوقت الذي تراجعت فيه المؤشرات الأمريكية في تعاملات يوم أمس الثلاثاء، بالتزامن مع تراجع "داو جونز" الصناعي بأكثر من 200 نقطة للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة أشهر تقريبا.

وكان "لاكشمي ميتال" الذي يرأس "أرسيلور ميتال" التي تعد أكبر شركة لصناعة الصلب في العالم، قد خرج من قائمة "العشرين الأكثر ثراءً" بعد تراجع ثروته 918 مليون دولار، بعد انخفاض أسهم شركته 5.5% في تعاملات بورصة أمستردام، ليتراجع ترتيبه إلى المرتبة الحادية والعشرين بثروة قيمتها 22.3 مليار دولار.

وقد احتل الإيطالي "ميشيل فيريرو" الذي يمتلك رابع أكبر شركة عالمية لصناعة الشيكولاته "فيريرو" المرتبة العشرين بدلا من "ميتال" بثروة تصل قيمتها إلى 22.5 مليار دولار بعد ارتفاع قيمتها 6.6% هذا العام.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة "أوراكل" "لاري إليسون" الذي يحتل المرتبة السادسة في الترتيب ويمتلك حوالي 22.5% من أسهم عملاق البرمجيات الإدارية قد تراجعت ثروته 385.7 مليون دولار بإنخفاض السهم 1% لتبلغ قيمتها الإجمالية 37.9 مليار دولار.

×