بنتلي تكشف النقاب عن مفهوم تصميمي لسيارة جيب رياضية متعددة الأغراض

تقدم بنتلي خلال معرض جنيف الدولي للسيارات رؤية للمستقبل مع مفهوم جديد ومثير لسيارة رياضية متعددة الأغراض تسمى EXP 9 F. فقد ابتكر مصممو ومهندسو بنتلي فكرة جديدة ومثيرة تدور حول "القيادة الفخمة من بنتلي" - سيارة تجعلك تشعر وكأنك بالمنزل أو في عرض أوبرالي أو على كثبان الرمال أو أثناء تجاوزك السيارات الأخرى على الطريق السريع.

وهي بنتلي بكل تأكيد - إلا أنها بنتلي بشكل لا مثيل له من قبل - فسيارة EXP 9 F ، يمكن أن تنبئ عن طراز ثالث ينضم لعائلة بنتلي جنبًا إلى جنب مع المولسان المصممة حسب الطلب والطرازات عالية الأداء مثل كونتيننتال جي تي وجي تي سي وفلاينغ سبر.

فاليوم مع علامة تجارية عالمية فاخرة لديها شبكة من 160 وكيلاً يمتدون من شنغهاي إلى بيفرلي هيلز، أصبح لدى بنتلي قاعدة عملاء متنوعة ومستمرة في التزايد وتغطي كل قارة. وللعديد من العملاء، فإن السيارة الرياضية متعددة الأغراض ذات الدفع الرباعي بنمطها المثير من بنتلي والذي يضم مقصورة فسيحة متعددة الاستخدامات ووضعية قيادة مُسيطرة من خلال السمة المميزة لبنتلي المتمثلة في القوة والأداء والتكنولوجيا المتطورة والفخامة المصنوعة يدويًا، ستكون اختيارًا طبيعيًا لكل من الطرق الممهدة والطرق الوعرة.

"نحن متحمسون جدًا لإمكانات السيارة الرياضية متعددة الأغراض من بنتلي التي ستكون فائقة الفخامة وعالية الأداء. نحن نعرف أن العديد من عملائنا يمتلكون بالفعل سيارات رياضية متعددة الأغراض لإعجابهم بنمط تلك الفئة من السيارات وفخامتها وأدائها وتعدد استخداماتها. ومع EXP 9 F، فإن بنتلي ستكشف عن نيتها بكل وضوح من أن لدينا كلا من الخبرة والرغبة لتلبية آمال عملائنا بل وتجاوزها." - ولفغانغ دورهايمر، الرئيس والمدير التنفيذي بشركة بنتلي موتورز.

تصميم جريء مع ديناميكية وشكل رياضي
•    تمت إعادة تصميم الخطوط الرئيسية لبنتلي من أجل EXP 9 F مع تفاصيل مبتكرة.
•    أسطح منحوتة بانسيابية لتؤكد على القدرة والقوة والمتانة.

من منظور المصمم، كانت EXP 9 F هي المشروع الحلم، حيث إنها الفرصة لإبداع نوع جديد تمامًا من بنتلي. ومنذ البداية، كانت لدى فريق التصميم رؤية واضحة لسيارة رياضية متعددة الأغراض من بنتلي. حيث يشرح ديرك فان برايكل، مدير التصميم، قائلاً: "يجب أن تمثل EXP 9 F الذروة بالنسبة إلى قطاع السيارات الرياضية متعددة الأغراض، لتحقق علامة فارقة جديدة لهذا النوع من السيارات. ويجب أن يعكس هذا النمط الشخصية الرياضية لبنتلي بالرغم من الاختلاف الجذري للشكل والغرض مقترنًا مع أسطح منحوتة بشكل انسيابي لتتماشى مع تقاليد بنتلي."

فئة جديدة من بنتلي سمحت لفريق التصميم بتبني اتجاه تصميمي أكثر تقدمية. فالتصميم الخارجي يتميز بأسطح جريئة وديناميكية تُبرز قوتها مع خطوط تظهر شخصيتها المتميزة، مع الاحتفاظ بمواصفات الفخامة والقوة - فهي بنتلي بحق.

وتمت إعادة صياغة المواصفات الأساسية لبنتلي مثل الشبكة المصفوفة والمصابيح الدائرية وخط القدرة القوي والأجناب الخلفية البارزة على كل جانب من أجل EXP 9 F. إن نمط التصميم والتفاصيل المبتكرة التي تشبه "النحت الفني" تؤكد على الشخصية القوية لتلك السيارة الرياضية متعددة الأغراض الفائقة الفخامة.

فالتصميمات ليست مستوحاة فقط من الطبيعة الأكثر وظيفية للسيارة EXP 9 F ولكن من واقع "الهندسة الواضحة" لبنتلي بلوار الشهيرة. على سبيل المثال، فإن فتحات مصابيح التشغيل النهارية تعمل أيضًا كفتحات هوائية لمبرد الشحن الخاص بمحرك الشحن التوربيني المزدوج W12، وكل منها بتصميم مروحة توربينية مغطاة بشبكة وتشطيب داخلي ذي ملمس "محزّز".

ويستمر المشهد التوربيني مع عجلات سبيكية مبهرة مقاس 23 بوصة، وهو التصميم الذي يتمم عمل الجسم الخارجي الضخم المنحوت بدقة. والأذرع المتعددة هي ترسيخ لشكل شفرات المروحة التوربينية بينما تجد صامولة العجل المثبتة في المنتصف تذكرنا بسيارات سباق لو مان من بنتلي في العشرينيات من القرن الماضي مع دوّار أوسط وللصامولة الوحيدة الموجودة على سبائك السباق عالية التقنية في Speed 8 في وقتنا الحالي.

وفي الخلف، نجد الخطوط للباب الخلفي تتجنب الشكل النفعي لصالح المظهر الرياضي المميز، بينما يقدم الباب الخلفي العريض جدًا والذي ينقسم إلى جزأين مستوى عاليًا من الاستخدام المتعدد عند القيادة الفخمة. يكتمل نمط التصميم الجريء للسيارة EXP 9 F بمواسير عادم خلفية مزدوجة مع أسطح داخلية محزّزة، كما أن شكلها البيضاوي يحاكي مجموعات الإضاءة الخلفية.

والمصابيح الخلفية مستوحاة من أشكال وتفاصيل محركات النفاثات المقاتلة، وهي مصممة بشكل فريد تتوهج من الداخل، وتنشر إضاءتها للخارج.

التصميم الداخلي مزيج من الفخامة مع تعدد الاستخدامات
•    تصميم مقصورة خفيفة ومعاصرة مع تفاصيل الصنعة اليدوية الفاخرة "الرياضية" البريطانية.
•    استخدام عصري لشاشة تعمل باللمس وتكنولوجيات واجهة مصممة خصوصًا .
•    تجسيد جديد للمواد التقليدية ذات الصنعة اليدوية مع أسطح عالية المتانة.
•    درجة كبيرة من التصميم العملي تتضمن مقصورة خلفية متعددة الاستخدامات وبابًا خلفيًا عريضًا مكونًا من جزأين.

تُعرف بنتلي بجمعها بين المتناقضات التكنولوجيا والصناعة اليدوية الماهرة، والفخامة والأداء ويكشف التصميم الداخلي للسيارة EXP 9 F عن الجمع بين التناقضات الواضحة في استخدامها للمواد والأساليب والتكنولوجيا كما يوضح ديرك فان برايكل: "إن التحدي لفريق التصميم الداخلي كان إنشاء مقصورة تقدم مزيجًا من الفخامة وتعدد الاستخدامات. والنتيجة هي بيئة خفيفة جيدة التهوية مع منظر مسيطر للطريق وتصميم متعدد الاستخدامات يبين نمط صنعة وتصميم بنتلي بطريقة مبتكرة ومعاصرة."

إن العناصر التقليدية المصنوعة يدويًا مثل الخشب والجلد والمعادن المصقولة مثل الألمونيوم والبرونز وبرونز المدافع تستخدم لمنح إحساس بالفخامة البريطانية، إلا أن الطريقة التي تستخدم بها تمنح أجواء داخلية منعشة ومعاصرة. جلد ناعم الملمس يتباين مع أسطح عالية المتانة مع تصميم سيارة محددة المفهوم مع استخدام جلد السرج من أجل ظهور المقاعد، والسقف ومنطقة التخزين - بينما نجد أن العدّادات وأجهزة القياس يتم إقرانها مع أجهزة "ظاهرية" بشاشة TFT.

حتى سجاد الأرضية ذو الصوف الحريري الفاخر ذو وجهين  مع جانب من جلد سرج متين لنا عندما يكون السائق والركاب في ملابس للتنزه.

ويتضمن تصميم التابلوه القائم قشرة خشبية من قطعة واحدة بعرض كامل مع سطح مصقول وأجهزة. تتميز فتحات التهوية الدائرية التقليدية من بنتلي بسطح داخلي من برونز المدافع "المحزّزة" من أجل مظهر أكثر معاصرة وعملية. وحدة التحكم الوسطى هي مزيج بين العملية والراحة الفائقة من خلال طبقات ديناميكية ومعمارية تساعد على إنشاء محور أوسط للمقصورة. إطار وحدة التحكم أيضًا مكون هيكلي مع مقابض مدمجة ومنحوتة.

تصميم السقف الانسيابي مع لوح زجاجي بانورامي مستوحى من سيارات السباق مما يعبر عن القوة والخفة.

يمكن لركاب المقعد الخلفي الاختيار بين نمط رجال الأعمال، مع مساحة فسيحة للأقدام تكتمل بلوحة مفاتيح يتم طيها واتصال كامل بالإنترنت من خلال الآيباد أو الكمبيوتر اللوحي أو وضع أكثر استرخاء مع مسند للأقدام يعمل بالكهرباء، وطاولة للمشروبات وشاشة ترفيه ومعلومات من أجل مشاهدة الأفلام. وعند عدم استعمال المقاعد الخلفية، يمكن تحريكها كهربائيًا إلى الأمام من أجل إيجاد مساحة تخزين أكبر للأدوات الرياضية أو الأمتعة.

تقسيم مقاعد EXP 9 F هو 4+1، مع مسند ذراع خلفي يتم رفعه للكشف عن حجرة مبرّد للشمبانيا والكؤوس. والمقاعد مكسوة على شكل مُعيَّن "خط الكتف" بجلد ناعم الملمس يعكس المظهر التقليدي للسترة الرياضية البريطانية.

في الخلف، يمكن استخدام الباب الخلفي المكون من جزأين كموقع للرؤية أو طاولة نزهة. سلال نزهة مصممة حسب الطلب يتم تخزينها بشكل جميل على أي جانب في منطقة التخزين عندما لا تكون قيد الاستخدام، ولكنها موجودة على قضبان لسهولة الوصول إليها. سقيفة تظليل تمتد على الباب الخلفي لحماية الجالسين هناك؛ مظلتان تلائمان أي جانب من منطقة الأمتعة الخلفية من أجل الاحتماء من الأمطار.

وضعية قيادة وتصميم للتحكم
•    مزيج ملهم من العدادات التقليدية وتكنولوجيا شاشة TFT تعمل باللمس.
•    هندسة واجهة مصممة حسب الطلب  مصنوعة خصوصًا إلى الفرد مع أنماط أجهزة قياس يختارها السائق.

كما يلاءم بنتلي، يتضمن مفهوم تصميم EXP 9 F اختيارات لا نهائية من خيارات المعلومات الخاصة بالسائق والترفيه. إلا أن فريقي التصميم والهندسة الكهربية سعيا إلى تجنب خلق ازدحام أو تشويش لبيئة السائق والراكب، حيث يتم تقديم المعلومات التي يحتاجها كل مستخدم عندما يحتاجها.

ونتيجة لذلك، تضع السيارة EXP 9 F معلومات السائق الأساسية مثل الملاحة ثلاثية الأبعاد في لوحة TFT مركزية مباشرة في خط رؤية السائق، حيث يحيط بها عدادان بقراءة عكسية. وفي الوقت ذاته، عناصر التحكم التي يتم مشاركتها بين السائق والراكب بالمقعد الأمامي، مثل درجة حرارة المقصورة وفتحات التهوية والترفيه يتم تقديمها في الشاشة المركزية التي تعمل باللمس والتابلوه. وتخرج شاشة TFT من الإطار المعدني العريض لتوفير امتداد مدمج تمامًا إلى سطح الزجاج للتابلوه الأوسط.

ثلاثة أنماط قيادة مختلفة Comfort، وSport، وOff-Road  حيث سيتم اختيارها طبقًا لبيئة الطريق ونوع الرحلة. وبالتالي ستكون لوحة TFT الخاصة بمعلومات السائق قادرة على التحويل بين الملاحة بالقمر الاصطناعي على الطريق السريع إلى "كاميرا جانبية" عند عبور طريق وعر.

قوة بنتلي وأداؤها

على الرغم من أن مفهوم EXP 9 F يعتمد على محرك W12 بشحن توربيني مزدوج سعة 6.0 لترات وناقل حركة من 8 سرعات، يمكن للمحرك الجديد الذي دشنته الشركة مؤخرًا من طراز V8 بشحن توربيني مزدوج سعة 4.0 لترات أو طراز محرك هجيني أن تستوفي متطلبات الأداء للسيارة الرياضية الفاخرة متعددة الأغراض.

بينما السيارة EXP 9 F تهدف بشكل أساسي إلى الوصول إلى مجال جديد من التصميمات تظل كل خيارات مجموعة الدفع والحركة قيد الاعتبار أي سيارة بنتلي رياضية متعددة الأغراض ستقدم الأداء المدوي وهو العلامة المميزة المعروفة بها. فمجموعة الدفع والحركة بمحرك W12 سعة 6.0 لترات على سبيل المثال يمكنها أن تنتج 600 حصان و800 نيوتن متر من العزم مع مؤشرات أداء أساسية مثل السرعة القصوى والانطلاق من 0 إلى 60 ميلاً وكل ذلك سيحقق أرقامًا جديدة لقطاع السيارات الرياضية متعددة الأغراض.

التقييم والتحسين والتخطيط المستقبلي

عندما تم الكشف عن الجيل الأول من كونتيننتال جي تي في عام 2003 فإنها مثلت عصر النهضة لبنتلي كرمز للفخامة العالمية، والتدشينات التي تلتها مثل مولسان وكونتيننتال فلاينغ سبر صالون وكونتيننتال جي تي الجديدة قد شهدت نموًا لعلامة بنتلي من قوة إلى قوة.

تقدم EXP 9 F الفرصة لتأخذ قيم بنتلي الخاصة بإبداع التصميم والصنعة اليدوية والهندسة إلى ما يمكن أن يكون - فعليًا أرضًا جديدة لهذه العلامة. إن خبرة بنتلي مع مجموعة كونتيننتال ذات الدفع الرباعي يجعل من فكرة السيارة الرياضية متعددة الأغراض من بنتلي تطورًا طبيعيًا للشركة.

سيتم تحليل ردود أفعال العملاء والجمهور عقب الكشف عن EXP 9 F في معرض جنيف 2012 بهدف تحسين الفكرة أكثر. وفوق كل ذلك، ستستمع بنتلي بشكل أكثر حرصًا إلى ردود أفعال العملاء والعملاء المحتملين عبر أنحاء العالم، قبل اتخاذ أي التزام نهائي بالإنتاج.

"القيادة العظيمة من بنتلي لا تحتاج أن تكون سيارة كوبيه أو ذات سقف قابل للطي أو صالون حيث يمكن أن تكون سيارة رياضية متعددة الأغراض. المهم هو أنه يجب أن تكون تعبيرًا صادقًا عن قيم علامة بنتلي ومتوافقة مع رغبات واحتياجات عملائنا." ألاسداير ستيوارت، عضو مجلس الإدارة، المبيعات والتسويق.