بنك باركليز تسبب بالمجاعة لـ 50 مليون نسمة

فاز بنك باركليز البريطاني بجائزة العار السنوية لدوره في المضاربات على سلع الغذاء، ونال البنك لقب أسوء شركة من قبل منظمة السلام الأخضر جرين بيس ومؤسسة إعلان بيرن التي أشارت إلى أن البنك تسبب بمجاعة 44 مليون نسمة ودفع ملايين نحو الفقر المدقع في النصف الثاني من العام 2010 بسبب المضاربات على المواد الغذائية التي يقوم بها البنك وفقا لصحيفة تلغراف.

واقيم حفل الجوائز على هامش المنتدى الاقتصادي في دافوس يوم 27 يناير. تشير منظمة التنمية العالمية World Development Movement التي رشحت البنك للجائزة المشؤومة إلى أن مراهنات البنك على أسعار الغذاء ليجني أرباحه من ارتفاعها هو قمار على حساب أرواح الناس لتكسب أقلية صغيرة من الأثرياء في القطاع المالي وتؤدي بأسعار الغذاء للارتفاع وتجويع ملايين الناس، وعلى الحكومات أن تتصرف لإيقاف هذه الممارسات العابثة بمصائر الملايين وفقا لأمي هوتون وهي ناشطة في مؤسسة التنمية العالمية.

وتقدر أرباح البنك من المضاربة على أسعار الغذاء بحوالي 340 مليون جنيه استرليني في استثمارات الأسواق المستقبلية للغذاء food ‘futures’ markets.

×