نوكيا تخسر 1.4 مليار دولار في الربع الرابع بتأثير سلبي من تراجع المبيعات

قالت شركة صناعة الهاتف النقال الكبرى "نوكيا" اليوم انها سجلت خسارة صافية في الشهور الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، بالتزامن مع انخفاض مبيعات الهواتف بشكل حاد.

وكانت الشركة الفنلندية قد دخلت في شراكة مع "مايكروسوفت" في فبراير/شباط الماضي في مسعى منها لإستعادة حصتها السوقية، بالإضافة إلى تقوية مركزها في منافسة "آبل" وكذلك نظام "أندرويد من "جوجل".

وبلغت خسارة الشركة 1.07 مليار يورو "حوالي 1.4 مليار دولار في الشهور الثلاثة المنتهية بنهاية ديسمبر/كانون الأول، وذلك بالمقارنة مع ربح صافٍ بلغ 745 مليون يورو في نفس الفترة قبل عام.

بينما تراجعت المبيعات 21% إلى 10 مليارات يورو بالمقارنة مع 12.6 مليار يورو في الربع الرابع عام 2010، في حين ناهزت خسارتها التشغيلية 954 مليون يورو.

وكانت مبيعات الشركة من الهواتف الذكية قد ناهزت 19.6 مليون وحدة بنسبة تراجع 31% عن نفس الفترة قبل عام، في حين انها تجاوزت توقعات المحللين عند 18.5 مليون وحدة، لكن رغم ذلك تبقى أقل كثيرا من مبيعات "آبل" التي قفزت إلى 37 مليون وحدة.