مجلس النواب الاميركي يرفض رفع سقف الاستدانة

اقر مجلس النواب الاميركي الاربعاء قرارا رمزيا يعارض رفع سقف الاستدانة في الولايات المتحدة الذي يطالب به الرئيس الاميركي باراك اوباما تفاديا لتخلف عن سداد ديونها بعد مهلة 27 كانون الثاني/يناير.

واعطى النواب موافقتهم باغلبية 239 صوتا مقابل 176 على "قرار الرفض" لرفع سقف الدين المحدد حاليا ب15194 مليار دولار.

وطلب الرئيس رسميا من الكونغرس الخميس الماضي رفع سقف الاستدانة لانه لم يتبق سوى مئة مليار دولار كهامش مناورة قبل بلوغ السقف المحدد.

وفي اب/اغسطس، بعد اسابيع من الجدل بين الجمهوريين في الكونغرس والبيت الابيض، ادى "قانون ادارة الميزانية" الى رفع اول لسقف الميزانية 400 مليالار دولار. وطرأت زيادة ثانية ب500 مليار دولار في ايلول/سبتمبر.

ومن المتوقع اقرار رفع ثالث ب1200 مليار دولار للسماح للحكومة الفدرالية بتمويل نفقاتها حتى نهاية العام 2012 اي الى ما بعد الانتخابات الرئاسية.

والاربعاء، قام مجلس النواب برفض هذه الخطوة. الا ان اوباما سيفرض الفيتو على قرار مماثل. وهذا القرار لن يحصل في كافة الاحوال على موافقة مجلس الشيوخ ذي الغالبية الديموقراطية.