علماء يابانيون يطورون فيروسا يدمر مصادر الهجمات الفيروسية على الإنترنت

يقوم علماء كمبيوتر يابانيون بتطوير فيروس يمكن إطلاقه عبر الإنترنت لملاحقة وتعطيل مصادر أي هجوم عبر الشبكة العنكبوتية.

وذكرت صحيفة "يوميوري شيمبون" اليابانية ان شركة "فوجيتسو" اليابانية تعمل على المشروع منذ ثلاث سنوات لمصلحة وزارة الدفاع اليابانية.

وقالت الشركة ان الفيروس لا يرد غزو الفيروسات فحسب بل يدمر أيضاً أي شيفرة هجومية يجدها في طريقه، معتبرة ان هذا التطور سيحل أحد أكبر المشاكل التي يواجهها مجتمع أمن الإنترنت.

ونجح الفيروس المضاد في اختبارات على شبكات مغلقة حيث استطاع أن يصل إلى مصدر الهجوم ويرسل معلومات حوله إلى المتحكمين بالشبكة.

غير ان خبراء حذروا من إمكانية أن يهاجم الفيروس الأشخاص الخطأ كما لفتوا إلى احتمال انتهاك القانون لدى الولوج إلى شبكات أو كمبيوترات خاصة أثناء محاربة مصدر الفيروسات.

وقالت المصادر انه نظراً إلى أنه لا يوجد في اليابان تشريعات تسمح باستخدام الفيروسات المضادة على شبكة الإنترنت، تعمل وزارتا الدفاع والخارجية على وضع تشريعات للسماح باستخدام هذه الفيروسات.

×