’باباديموس’ يحذر من تخلف اليونان عن سداد ديونها في مارس المقبل

قال رئيس الوزراء اليوناني "لوكاس باباديموس" يوم الأربعاء ان بلاده قد تتخلف عن سداد ديونها في مارس/آذار المقبل ما لم تقبل النقابات العمالية مزيدا من خفض الرواتب، حيث تبقى هناك حاجة إلى مزيد من التدابير لتجنب الخروج من منطقة اليورو.

"انت بحاجة إلى قبول تضحيات محدودة لتجنب نتائج كارثية، واعطاء القليل كى لا تفقد الكثير" على حد قول "باباديموس" في اجتماع مع نقابات العمال وأرباب العمل.

"اذا كنا نريد ضمان مشاركتنا في اليورو، وتجنب الإنخفاض الحاد في الدخل الذي قد يؤدي إلى تخلف غير منظم عن سداد الدين، علينا ان نقبل انخفاضا في الدخل على المدى القصير لزيادة القدرة التنافسية، وخلق ظروف مواتية لنمو التوظيف والنشاط الإقتصادي".

يأتي هذا في الوقت الذي من المنتظر أن تصل فيه بعثة وفد الترويكا "صندوق النقد، البنك المركزي الأوروبي، والمفوضية الأوروبية" إلى أثينا منتصف الشهر الجاري لتقييم التقدم الذي أحرزته اليونان في خفض عجز الميزانية.

"بدون اتفاق مع الترويكا ومزيد من التمويل، فإن اليونان ستواجه في مارس/آذار خطر التخلف غير المنظم عن سداد ديونها" .

وأشار رئيس الوزراء أيضا إلى ضرورة التوصل إلى اتفاق مع القطاع الخاص : حتى لو حولت الترويكا الشريحة القادمة من الأموال إلى اليونان، فإن مخاطر التخلف عن سداد الدين تظل باقية ما لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن مشاركة القطاع الخاص قبل مارس/آذار.

وقال "باباديموس" أيضا " اننا لا يمكن أن نحقق مسارا مستداما للإنتعاش ونمو العمالة اذا لم يكن بمقدورنا استعادة القدرة على المنافسة، فعدم القدرة على المنافسة هو السبب الرئيسي لإنهيار الإقتصاد وارتفاع البطالة".

ومن المعلوم ان اليونان تخوض محادثات مع الترويكا حول خطة الإنقاذ الثانية بقيمة 130 مليار يورو، والتي تم الإتفاق عليها من حيث المبدأ في قمة الإتحاد الأوروبي الطارئة في بروكسل أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

×