أمريكا تتهم 3 مصرفيين سويسريين بمساعدة أثرياء على التهرب الضريبي

اتهمت السلطات الأمريكية ثلاثة مصرفيين سويسرين بمساعدة الأثرياء الأمريكيين لإخفاء أكثر من 1.2 مليار دولار في حسابات سرية بالخارج، في أحدث اتهام يأتي في اطار حملة مكافحة التهرب الضريبي.

ووفقا لما ذكره المدعين الفيدرالين في مانهاتن فإن المصرفيين الثلاثة يعيشون ويعملون داخل سويسرا، حيث تأمروا مع بعض دافعي الضرائب الأمريكيين في اخفاء حساباتهم المصرفية عن السلطات.

لكن في المقابل فإن المدعين لم يعلنوا صراحة عن اسم البنك الذي يعمل ه هؤلاء المصرفيين الذين قاموا بفتح عشرات الحسابات غير المعلنة في عامي 2008 و2009.

وكان بنك "يو بي اس" السويسري قد اعترف في عام 2009 بمساعدة آلالاف من العملاء الأمريكيين على اخفاء حوالي 20 مليار دولار عن أعين السلطات، ليدفع في النهاية 780 ملايين دولار لتسوية تلك القضية.

×