بريتش بتروليوم تقاضى هاليبورتون مطالبة بتعويض عشرون مليار دولار

تقاضى شركة بريتش بتروليوم (بى بى ) البريطانية للنفط شركة هاليبورتون لخدمات التنقيب عن النفط مطالبة بتعويض قدره 20 مليار دولار بسبب الخسائر الناجمة عن حادث التنقيب عن النفط عام 2010 فى خليج المكسيك والذي تسبب فى أكبر تسرب نفطي فى تاريخ الولايات المتحدة.

ونشرت وكالة بلومبرج نبأ الدعوى القضائية مساء أمس الاثنين مستشهدة بوثائق المحكمة. وتتهم بى بى شركة هاليبورتون باستخدام أسمنت ردئ فى العمل بالبئر تحت المياه.

وقد رفعت بالفعل عدة دعاوى قضائية بين بى بى و هاليبورتون و ترانس أوشن التي تتولى تشغيل منصة النفط التي انفجرت وغرقت فى إبريل 2010.

وتتهم كل من  الشركات الثلاث بعضها البعض بأنها المسئولة عن الحادث . كما تسعى كل من الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات ومؤسسات الاعمال وأصحاب العقارات فى خليج المكسيك الحصول على تعويض فى المحاكم.

واستمر التسرب لمدة أربعة أشهر قبل إغلاق البئر الواقع فى قاع الخليج.

وقد لقى 11 عاملا حتفهم إثر احتراق منصة ديب ووتر هوريزون.

ويشار إلى أن بى بى أنشأت صندوقا بقيمة 20 مليار دولار لتعويض صناعتي الصيد والسياحة وغيرهما من الصناعات التي تضررت بسبب هذه الكارثة ولكن من المؤكد أن الدعاوى القضائية سوف تستغرق أعواما قبل البت فيها.

×