هيئة مكافحة الاحتكار الإيطالية تغرم أبل 1.7 مليون دولار

قالت هيئة مكافحة الاحتكار في إيطاليا اليوم الثلاثاء إنها فرضت غرامة على شركة أبل الأمريكية العملاقة للتكنولوجيا بما إجماله 900 ألف يورو (1.7 مليون دولار) لتضليل المستهلكين بشأن خدمة المساعدة في فترة ما بعد الشراء وشهادات ضمان منتجاتها.

وقالت هيئة أوتوريتا جارانتي ديلا كونورينزا إي ديل ميركاتو "أيه جي سي إم" في بيان إنه "تم فرض غرامة بقيمة إجمالية بلغت 900 ألف يورو على مجموعة أبل المسؤولة عن الممارسات التجارية غير العادلة التي أضرت بالمستهلكين".

وأضافت الهيئة أن أبل قدمت "معلومات غير واضحة بشأن مبالغ المساعدة الإضافية المقدمة للمستهلكين" وأن الشركة "لم تطبق تماما الضمان البالغ مدته عامان والمحدد من قبل المنتج".

قالت سلطة مكافحة الاحتكار الإيطالية إن الشركات الثلاث التابعة لأبل التي تم استهدافها هي: "أبل سيلز انترناشيونال" و"أبل إيطاليا إس آر إل" و"أبل ريتيل إيطاليا".

كانت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، فتحت تحقيقا هذا الشهر أيضا بشأن ما إذا كانت أبل وخمسة من دور النشر العالمية انتهكت قوانين المنافسة للاتحاد الأوروبي عبر التواطؤ في بيع كتب الكترونية.

كما تتعرض أبل لضغوط في نزاعها مع شركة سامسونج الكورية الجنوبية المنافسة التي تتهم الشركة الأمريكية العملاقة بانتهاك أربع براءات لها عبر استخدامها في أجهزة آي فون.

وفي ألمانيا يمكن أن تتعرض أبل لهزيمة في صراعها القانوني بشأن تصميم أجهزة سامسونج اللوحية بعد أن قال أحد القضاة الأسبوع الماضي إن الشركة الكورية قامت بتغيير تصميم أجهزة الكمبيوتر اللوحية بشكل كبير عن نظيرتها آي باد التي تنتجها أبل.