اثنان على الاقل من المصارف العالمية استعدا لنهاية اليورو

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال ان مصرفين عالميين على الاقل اتخذا اجراءات لعقد صفقات بالعملات السابقة لدول في منطقة اليورو مع تصاعد ازمة الدين الاوروبي في الاشهر الاخيرة.

وقالت الصحيفة المالية نقلا عن مصادر قريبة من الملف الجمعة ان هذين المصرفين حاولا وضع انظمة للتمكن من القيام بصفقات باللير الايطالي او الدراخما اليونانية لكنهما واجها صعوبات.

واتصل مسؤولون فنيون في المصرفين بالشركة البلجيكية سويفت التي تدير شبكة تستخدم للصفقات المالية الدولية من اجل الحصول على مساعدتها التقنية ورموز العملات للاعداد لانظمة انقاذ في حال تفكك منطقة اليورو، حسبما ذكرت هذه المصادر. لكن الشركة رفضت اعطاء اي معلومات خوفا من ان يغذي ذلك التكهنات ويزيد من ضعف منطقة اليورو.

وقالت الصحيفة ان المصارف تدرس كل جوانب تأثير خروج دولة او اكثر من منطقة اليورو، بدءا من اتفاقات القروض وانتهاء بامن موظفيها في هذه الدولة.

×